أحمد العيسى منفذ هجوم كولورادو “كان يضحك” أثناء قتل ضحاياه

للمشاركة

أفادت تقارير صحفية بأن منفذ الهجوم الأخير في ولاية كولورادو الأميركية، أحمد العليوي العيسى، كان يضحك خلال إطلاقه النار على ضحاياه، هذا الأسبوع، في أحد متاجر مدينة بولدر.

ووفقا للسلطات، فإن الدوافع الكامنة خلف الهجوم الذي نفذه العيسى لا تزال مجهولة.

ووفقا لما نقلت صحيفة “دنفر بوست”، السبت، عن شاهدة عيان تدعى آنجلينا روميرو شافيز، فإنه خلال سماعها لدوي العيارات النارية “كنا نسمع رجلا يضحك”.

“العيارات النارية كانت قريبة. نعتقد أنه كان هو يضحك”، أضافت شافيز.

ووفقا للتسجيلات التي اطلعت عليها الصحيفة، فقد تراسل عناصر الشرطة أثناء الحادثة فيما بينهم قائلين “الشاب يضحك علينا”.

وأعلنت شرطة مدينة بولدر، مساء الاثنين، مقتل الضابط إيريك تالي (51 عاما)، فيما كشفت السلطات، الثلاثاء، عن هوية القتلى التسعة الآخرين: ترالونا بارتكوياك (49 عاما)، وفاونتين سوزان (59 عاما)، وتيري لايكر ( 51 عاما)، وكيفن ماهوني (61 عاما)، ولين موراي (62 عاما)، وريكي أولدز (25 عاما)، ونيفين ستانيسيتش (23 عاما)، وديني ستونغ (20 عاما)، إضافة إلى جودي ووترز (65 عاما).

ووفقا للسلطات فإن العيسى أطلق النار في متجر “كينغ سوبرز” في المدينة الواقعة على بُعد 50 كلم عن دنفر عاصمة ولاية كولورادو، قبل أن تعتقله الشرطة.

وأظهرت مشاهد بثها أحد شهود العيان شخصا يجري اعتقاله، كان يرتدي سروالا رياضيا، بدا أنه في منتصف العمر ومصابا بجروحا طفيفة في ساقه التي ظهرت عليها آثار دماء، في حين كانت يداه مكبلتين خلف ظهره وعناصر الشرطة يقتادونه خارج المتجر. لتعلن الشرطة بعد ذلك أنه أحمد الذي يبلغ من العمر 21 عاما. حيث يواجه تهما بقتله 10 أشخاص.

وقال الرئيس الأميركي، جو بايدن، في معرض تعليقه على الهجوم “لست بحاجة للانتظار دقيقة أخرى، ولا ساعة أخرى، لاتخاذ خطوات منطقية من شأنها إنقاذ أرواح في المستقبل ولحث زملائي في مجلسي النواب والشيوخ على التحرك”، مؤكدا “علينا أيضا حظر الأسلحة الهجومية”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com