تحذير من «تفلت» الصوت الشيعي؟

تحذر اوساط، من المبالغة في محاولة رئيس الجمهورية ميشال عون والنائب جبران باسيل «شد» العصب المسيحي كي لا تنعكس تفلتا «شيعيا» في صناديق الاقتراع، ولهذا وصلت نصائح بهذا الصدد اليهما بضرورة الانتباه الى وجود «شارع» آخر غير ممنون كثيرا لهذا التحالف الفوقي. فرئيس الجمهورية العماد ميشال عون عاد ليصوّب على بري في معرض حديثه امام زواره عن حماية سياسية يتمتّع بها مَن يتلاعبون بالوضع المالي في البلاد متهما جهات بمحاولة «تأزيم الوضع ومنها من هو في موقع السلطة». فيما يواصل باسيل التصعيد بالسؤال «كيف يمكن أن نحسب أننا أكثرية مع الرئيس بري ونحن على طرفي نقيض في السياسة»؟ مشدداً على أنه «ليس هناك موجب لانتخاب الرئيس بري مجدداً لرئاسة مجلس النواب».

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.