وليد البعريني: سنتحرك سياسيا وشعبيا مع تضاعف معاناة الناس

رأى النائب وليد البعريني، خلال سلسلة لقاءات وجولات عكارية، أن “المواطن بات على موعد شبه يومي مع مشهد تضاعف معاناة الناس مقابل خواء ضمير المسؤولين من أي حس أو أي شعور. فمنذ أسبوع زاد عناء المواطن بشكل هستيري، إن كان لناحية الدولار والأسعار، أو لناحية مآسي العاصفة التي عمقت هموم المواطن، ذلك أن مسألة تأمين التدفئة باتت أمرا يقارب الاستحالة، أما وضع الكهرباء فحدث ولا حرج، فتلك كارثة بحد ذاتها، وبلغت في إغداق هم المواطن حدا لا يطاق، في وقت لا تزال آذان المسؤولين صماء.”

وقال: “على الرغم من ملامسة المواطن هذا المستوى الهائل من المشقة، إلا أننا لم نلتمس أي خطوة معالجة حقيقية حتى الآن، فمقررات الحكومة تقتصر على تعيين من هنا ومحاصصة من هناك، دون اتخاذ أي خطوات عملية، ناهيك عن مشاهد الاستعراض الفارِغة التي يبدع فيها بعض الوزراء وتنتهي كما بدأت، دون جدوى”.

وختم: “في ظل هذا الوضع البائس، نشدد على أهمية تحركنا السياسي والشعبي، انطلاقا من ثلاث ثوابت هامة، باكورتها أن تكون عكار وأهلها أولويتنا المطلقة لفرض حقوقنا وعدم الاستمرار في منطق التهميش والنسيان، ثانيها أن نلتزم الوفاء للخط والنهج والمبادىء التي نحن عليها اليوم في العمل الوطني، وثالثها أن يكون قرارنا عكاريا، بعيدا من أي مرجعية أو خطط مستجدة”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.