حافلة حزب الله الرمضانية واصلت جولاتها في أحياء صيدا

واصل الفرع الثقافي لمنطقة صيدا في “حزب الله” أنشطته، لا سيما منها الحافلة الرمضانية (وحدة القلوب ) التي حطت رحالها الليلة الماضية في مدينة صيدا، حيث جالت بين احيائها الشعبية والقديمة برفقة مجموعة من قراء القرآن الكريم المميزين ومنشدي التواشيح الاسلامية الرمضانية.

واستقبل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود الحافلة في حضور مسؤول شعبة صيدا في “حزب الله” عارف حميد، وألقى كلمة نوه فيها بمشروع الحافلة التي أطلقها الفرع الثقافي لـ”حزب الله” في منطقة صيدا. واعتبر ان “كل ما يمر به لبنان من ضائقة اقتصاديه ومعيشية هو امتحان وبلاء للناس، وعليهم الصبر والصمود امام الضغوط، لانه بعد كل شدة فرج، وبعد كل ضيق مخرج”، متمنيا ان “يأتي شهر رمضان العام المقبل وتكون البلاد محررة من الوباء والبلاء والاعداء.”

يذكر ان الحافلة الرمضانية هي عبارة عن مسرح متجول يعتليه عدد من قراء القرآن ومنشدي التواشيح الإسلامية الرمضانية، تجول في المناطق والاحياء تماشيا مع إجراءات الوقاية الصحية من وباء كورونا.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.