التجمع الديموقراطي: لتغليب لغة العقل ونبذ الفتنة المذهبية

للمشاركة

إستنكر “التجمع الوطني الديموقراطي”، في بيان، “الحادثة الأليمة التي حصلت في خلدة وأودت بأرواح شباب أبرياء”، ودعا أبناء المنطقة والعشائر الى “تحكيم لغة العقل والضمير والابتعاد عن منطق الثأر الذي يستجلب المآسي للجميع من دون استثناء”، كما دعا “القوى العسكرية والامنية والقضائية الى فرض هيبة الدولة وملاحقة المجرمين وإحالتهم الى القضاء وإنزال أقصى العقوبات في حقهم”.

وأكد التجمع “أهمية تكاتف أبناء خلدة والعشائر الذين يسكنون في المنطقة منذ مئات السنين والتعاضد والتآلف في مواجهة السلطة الفاسدة، لأنهم جميعا يعانون من تداعيات الازمة الاقتصادية والاجتماعية الحادة”، وتمنى على “حكماء ووجهاء المنطقة خصوصا العشائر، التحلي بالصبر والوعي والحكمة وعدم السماح بحدوث فتنة مذهبية مقيتة يعمل على تأجيجها زعماء وأمراء الطوائف والمذاهب، لكي لا يتوحد الكادحون من أبناء المنطقة، في عملية التصدي لنهح الافقار والاذلال والتجويع، ومحاولة خلق عدو وهمي لهم وهم في الواقع أخوة لهم في المواطنة والوطن والدين”.


للمشاركة
لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com