ترخيص لقاحات كورونا ليس النهاية.. عقبات في النقل والتوزيع

أعلنت شركة موديرنا الأميركية، أنها ستتقدم بطلب ترخيص للاستخدام الطارئ للقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة وأوروبا، في خطورة أخيرة قبل البدء في توزيعه، في حين قال مسؤول أميركي إن عملية نقل اللقاح وتوزيعه في الولايات المتحدة ستكلف نحو 30 مليار دولار.

ويجب أن ينجح العديد من اللقاحات المرشحة حتى يتمكن العالم من القضاء على الوباء، الذي يتصاعد تفشيه في الولايات المتحدة وأوروبا. ووصل القدرة الاستيعابية للمستشفيات الأميركية إلى أقصى حدودها، حيث تشهد البلاد أكثر من 1400 حالة وفاة، وأكثر من 160 ألف حالة جديدة يوميا.

ومنذ ظهوره لأول مرة قبل حوالي عام في الصين، قتل الفيروس أكثر من 1.4 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

تحديات

مقارنة بين لقاحات كوفيد-19إنفوغرافيك.. مقارنة بين لقاحات كوفيد-19

2+

زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي، تشاك شومر، قال إن عملية نقل اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، ستتطلب تخصيص 30 مليار دولار من الأموال الفيدرالية.

وأوضح شومر، أن هذه المبالغ الكبيرة بالذات، كانت سبب تعثر المفاوضات حول مشروع قانون المساعدة الاقتصادية.

وفي حديث لموقع سكاي نيوز عربية، قال خبير السياسات الصحية في الولايات المتحدة، روبرت غوف، إن “الأموال ضرورية لتعيين خبراء مدربين يشرفون على توزيع وتخزين وتقديم اللقاحات”. 

وشدد غوف على أن “التحدي الأكبر أمام عملية التطعيم، هو الانتقال سريعا من تقديم اللقاح للطواقم الطبية إلى عموم الشرائح الاجتماعية الأخرى، بغية الوصول إلى نسبة تحصين بنحو 80 في المئة لتحقيق مناعة مجتمعية”.

وأضاف غوف أن من بين العقبات الكبيرة الأخرى “وجود نسبة كبيرة من الناس، تبلغ نحو 35 في المئة، يرفضون أخذ اللقاح بسبب مخاوف صحية تتعلق بنظريات المؤامرة”، وقال إن “على السلطات الصحية الاستثمار في التوعية بضرورة أخذ اللقاح والترويج لأهميته”.

واقترح الخبير الأميركي أن “يشترط أرباب العمل على موظفيهم أخذ اللقاح حين توفره وإلا فلن يعود الموظفون إلى أعمالهم، وبالتالي سيخسرون وظائفهم”. وتوقع غوف أن “تحتاج عمليات التطعيم إلى نحو عامين كاملين قبل القضاء على الجائحة”.

الخطوات التالية

تعهدت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، أنها وقبل أن تقرر طرح أي لقاحات ضد كوفيد-19، سيناقش مستشاروها العلميون علنا، ما إذا كانت هناك أدلة علمية كافية وراء كل لقاح مرشح.

وفي 10 ديسمبر، ستقدم شركتا فايزر وبيونتك بيانات تشير إلى أن لقاحهما فعال بنسبة 95 في المئة. في حين أعلنت موديرنا أن دورها في “المحكمة العلمية” يتوقع أن يكون بعد أسبوع من هذا الموعد، أي في 17 ديسمبر.

وتتوقع موديرنا أن يكون لديها 20 مليون جرعة جاهزة للاستخدام في الولايات المتحدة بحلول نهاية العام، وهي تكفي لـ10 ملايين شخص. في حين تتوقع فايزر أن يكون لديها في ديسمبر 50 مليون جرعة على مستوى العالم، نصفها مخصص للولايات المتحدة، أي ما يكفي لـ 12.5 مليون شخص.

وفي وقت سابق، أشار خبراء إلى أن لقاح شركة “فايزر” ضد كوفيد-19، سيصطدم بمشاكل لوجستية كبيرة، بسبب ضرورة تخزينه في درجة حرارة تصل إلى 80 درجة تحت الصفر.

هيثم تميم – سكاي نيوز عربية

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com