إحباط عمليّات مغادرة غير شرعية من الأراضي اللبنانية عبر شواطئ عكار والمنية

ارشيفية

النهار: أُحبطت عمليّات مغادرة غير شرعية من الأراضي اللبنانية صباح اليوم، عبر شواطئ عكار والمنية، بعد أن بادر إليها جمعٌ من المواطنين السوريين واللبنانيين والفلسطينيين.

في التفاصيل، أوقفت دورية من مديرية المخابرات في بلدة سلعاتا – البترون خمسة سوريين بسبب تحضيرهم لعملية هجرة غير شرعية عبر البحر لعدد من الأشخاص، وفق ما أفادت مديرية التوجيه في قيادة الجيش.

كما أوقفت الدورية 49 سوريّاً بينهم نساء وأطفال عند حاجز دير عمار – الشمال، بعدما كانوا متّجهين إلى منطقة البترون بنيّة الهجرة غير الشرعية عبر البحر إلى إحدى الدول الأوروبية.

وأشارت معلومات “النهار” إلى توقيف أربع شاحنات صغيرة (بيك-أب)، إحداها في بلدة العبدة، والثلاث الأخريات في مدينة المنية، وعلى متنها عشرات الأشخاص.

وقدّرت المصادر عدد الأشخاص الموقوفين في العمليّة بنحو 400 شخص تقريباً، من الأطفال والنساء والرجال، فيما البحث جار عن الرؤوس المدبّرة للعملية، بناءً على خيوط متوافرة للجهات الأمنية، تجري متابعتها عبر التحقيقات الجارية مع الموقوفين بإشراف القضاء المتخصّص.

وفي الإطار نفسه، أُفيد بإحباط عملية إبحار غير شرعيّة على شاطئ حنوش في منطقة شكا – الهري.

في الأثناء، تبقى الأوساط المعنية بانتظار صدور بيانات عن الجيش وشعبة المعلومات لكشف تفاصيل وحقيقة ما حصل، لا سيّما أنّ عمليات الإبحار غير الشرعيّة، عبر مراكب الموت، متوقفة منذ أكثر 7 أشهر بفعل المراقبة والمتابعة الأمنية، وبفعل سوء الأحوال المناخية خلال فصل الشتاء.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.