Home » بي بي سي عربي » نورالدين بدوي .. التكنوقراطي الذي تثق فيه المؤسسة الحاكمة في الجزائر
بوتفليقة ونور الدين بدوي

AFP

نوري الدين بدوي كان يوصف برئيس الحكومة الظل منذ 2015

في أعقاب أسابيع من المظاهرات في مختلف المدن الجزائرية وبعد عودته إلى البلاد أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عدم نيته الترشح لولاية خامسة وكلف نور الدين بدوي بتشكيل الحكومة الجديدة بعد إقالة حكومة أحمد اويحي.

الرئيس الجزائري ينسحب من سباق الرئاسة

نوري الدين بدوي من مواليد ضاحية عين الطاية في العاصمة الجزائر عام 1959 وتعود أصوله الى ولاية ورغلة في الجنوب.

تخرج من المدرسة الوطنية للإدارة، وشغل عدداً من المناصب والمهام في مختلف المحافظات مثل وهران وسطيف وقسنطينة.

تولى منصب والي (محافظ) كل من سيدي بلعباس وبوعريريج سطيف وقسنطينة.

الرئيس الذي لا يتحدث

وحمل حقيبة وزارة التكوين والتعليم المهنيين في 11 سبتمبر/أيلول 2013، كما تولى منصب وزير الداخلية والجماعات المحلية في 14 مايو/ أيار 2015 في حكومة عبد الملك سلال وظل محتفظا بهذا المنصب حتى تكليفه برئاسة الحكومة.

وينظر إليه باعتباره ابناً باراً للنظام كما تظهر مسيرته المهنية والمناصب التي تولاها، ويعد محل ثقة للمؤسسة الحاكمة في الجزائر بحكم توليه منصب وزير الداخلية واحتفاظه بهذا المنصب منذ عام 2015 وفي أكثر من حكومة.

وكان بدوي يلقب برئيس حكومة الظل في حكومة أحمد أويحيى وممثل بوتفليقة، إذ قام بزيارات إلى مختلف الولايات نيابة عنه منذ نهاية 2017.

لكنه من ناحية أخرى رجل تكنوقراطي لم يلعب أي دور سياسي ولا يعرف عنه ارتباطه بأجنحة النظام المختلفة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية