القوات الأجنبية في العراق: التحالف بقيادة الولايات المتحدة يسحب قواته من قاعدة التاجي

للمشاركة

قوات أمريكية في العراق

AFPكان البرلمان العراقي قد طلب سحب القوات الأجنبية من العراق

أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق عن سحب قواته من قاعدة التاجي العسكرية، التي شهدت هجمات منتظمة من قبل تشكيلات عسكرية محلية.

وهذه هي ثامن قاعدة عسكرية للتحالف، الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية، في العراق يتم تسليمها للقوات العراقية منذ مارس/ آذار الماضي.

وتعرضت قاعدة التاجي، التي تقع على بعد 20 كيلومتراً إلى الشمال من بغداد، لهجوم صاروخي خمس مرات هذا العام.

وفي هجمة صاروخية وقعت في مارس/ آذار، أصيب ثلاثة من جنود التحالف وجنديان عراقيان بجروح.

وحُملت المسؤولية لميليشيات مدعومة من إيران في الحملة ضد قواعد تابعة للتحالف في العراق، والتي تكثفت منذ اغتيال الولايات المتحدة القائد العسكري الإيراني الرفيع قاسم سليماني في بغداد في يناير/ كانون ثاني الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد تعهد بسحب القوات الأمريكية من العراق.

وقال التحالف في بيان إن ” تحريك أفراد قوات التحالف هو جزء من خطة طويلة الأجل جرى تنسيقها مع الحكومة العراقية”، مضيفاً أن معسكر التاجي كان يضم 2000 من قوات التحالف، معظمهم غادر هذا الصيف.

وأضاف البيان بأن من تبقى من قوات التحالف سيغادر خلال الأيام القادمة بعد إتمام عملية تسليم العتاد العسكري للقوات العراقية.

يأتي هذا الانسحاب بعد أيام من تكرار الرئيس دونالد ترمب لوعده بسحب ما تبقى من القوات الأمريكية في العراق.

عسكريون أمريكيون في العراقBBCستغادر القوات الأمريكية بعد الانتهاء من تسليم المعدات للقوات العراقية

وكان لدى الولايات المتحدة قرابة 5000 جندي متمركزين في العراق ولدى الحلفاء في التحالف 2500 جندي آخر.

وقد أقر البرلمان العراقي هذا العام مغادرة القوات الأجنبية من العراق. وتغادر القوات الأمريكية وقوات التحالف الأخرى في إطار عملية تخفيض للوجود العسكري في البلاد.

القوات الأمريكية في العراق: هل يكون حوار واشنطن الاستراتيجي مع بغداد حوارا مع إيران بالوكالة؟

قاسم سليماني: ما مستقبل القوات الأمريكية في العراق بعد مقتله؟

وكان تصويت البرلمان العراقي قد جاء عقب الغارة الجوية الأمريكية على مطار بغداد والتي أدت إلى قتل الجنرال سليماني وزعيم إحدى مكونات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وقام التحالف بتسلیم معدات وأصول تعادل قيمتها 347 ملیون دولار في معسكر التاجي الى الحكومة العراقية.

ويعد موقع التحالف الدولي في معسكر التاجي، آخر موقع تسلمه قوات التحالف الدولي إلى العراق، في بغداد ومحيطها، بعد تسلم قاعدة بسماية جنوب شرقي بغداد، في 25 من يوليو/تموز 2020، من الوحدة الإسبانية في حلف شمال الطلسي “ناتو” وقوات التحالف الدولي .

جنود أمريكيون في العراقBBCهذا آخر موقع تسلمه القوات الأمريكية

وستغادر قوات التحالف المتبقیة في معسكر التاجي، بعد الانتھاء من نقل المعدات الى قوات الأمن العراقیة ، في الأیام المقبلة.

وتدرب أكثر من 47,000 منتسب من قوات الأمن العراقیة في المعسكر على مھارات عملياتية تشمل تكتیكات المشاة والرمایة وتخطیط العملیات والطب القتالي والتحلیل الاستخباراتي.

وكان معسكر التاجي في السابق یضم ما یصل الى 2,000 فرد من أعضاء التحالف ، وقد غادر غالبیتھم خلال صیف عام 2020.

وشملت العناصر الرئیسیة المتمركزة في المعسكر على مر السنوات السابقة، كتیبة طائرات الھلیكوبتر الإسبانیة ومدربین عسكریین من أسترالیا وكندا وفنلندا وألمانیا والمجر وإیطالیا وھولندا ونیوزیلندا وبولندا والمملكة المتحدة والولایات المتحدة والناتو .


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com