Home » العالم » اشتباكات في لندن بسبب “كورونا”

اشتبكت الشرطة في لندن، السبت، مع محتجين في مسيرة نظمها معارضو القيود الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، فيما قفزت عدد الإصابات بمقدار 4422 مقارنة بآخر 4 شهور.

وذكرت “سكاي نيوز” أن حالات الإصابة ارتفعت، السبت، بمقدار 100 حالة إيجابية مصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” عن الرقم المسجل الجمعة، لتكون أرقام السبت هي الأعلى في الإصابات منذ 8 مايو الماضي.

واندلعت المشاجرات عندما تحركت الشرطة لتفريق مئات المتظاهرين، الذين تجمعوا في ساحة الطرف الأغر بوسط لندن، وأقام بعض المتظاهرين حواجز لمنع الضباط من القيام باعتقالات، وتوقف المرور في المنطقة المزدحمة.

وشهدت مسيرة “قاوم وأعمل من أجل الحرية” عشرات الأشخاص يحملون لافتات وملصقات مثل واحدة كتب عليها “هذا هو الطغيان الآن” وهم يهتفون “الحرية!”، وقالت الشرطة إنه كانت هناك “جيوب عداء واندلاع عنف تجاه الضباط”.

وفرضت حكومة المحافظين في بريطانيا حظرا على جميع التجمعات لأكثر من 6 أشخاص هذا الأسبوع في محاولة لمعالجة الارتفاع الحاد في حالات كوفيد-19 في البلاد، لكن المسؤولين يبحثون فرض قيود أكثر صرامة.

وقال رئيس الوزراء، بوريس جونسون، الجمعة، إن بريطانيا “تشهد الآن موجة ثانية” من فيروس كورونا، بعد أن حدث نفس الأمر في فرنسا وإسبانيا وعبر أوروبا.


وذكر عمدة لندن، صادق خان، أن المدينة قد تفرض بعض الإجراءات المعمول بها بالفعل في أماكن أخرى في المملكة المتحدة، وقد يشمل ذلك حظر التجوال، وإغلاق الحانات في ساعات مبكرة، وحظر الزيارات المنزلية.

وقال خان الجمعة: “إنني قلق للغاية من أحدث الأدلة التي رأيتها اليوم من خبراء الصحة العامة حول الوتيرة المتسارعة التي ينتشر بها كوفيد-19 الآن هنا في لندن. من المرجح بشكل متزايد أنه في لندن، ستكون هناك حاجة قريبًا لتدابير إضافية لإبطاء انتشار الفيروس”.

وجاءت هذه التعليقات في الوقت، الذي ارتفعت فيه حالات الإصابة اليومية الجديدة بالفيروس في بريطانيا إلى 4322، وهو أعلى مستوى منذ أوائل مايو.

وتُظهر أحدث التقديرات الرسمية الصادرة، الجمعة، أيضًا أن الإصابات الجديدة ودخول المستشفيات يتضاعف كل 7 إلى 8 أيام في المملكة المتحدة.

وتقدر دراسة استقصائية لأشخاص تم اختيارهم عشوائيًا – لا تشمل أولئك الموجودين في المستشفيات أو دور رعاية المسنين – أن ما يقرب من 60 ألف شخص في إنجلترا كانوا مصابين في أسبوع 4 سبتمبر، أي حوالي 1 من 900 شخص.

وشهدت بريطانيا أعلى عدد من الوفيات في أوروبا بسبب الوباء بلغ 41821 حالة وفاة مؤكدة مرتبطة بالفيروس، لكن الخبراء يقولون إن جميع الأعداد أقل من الواقع.

وقالت الشرطة البريطانية في بيان إن المتظاهرين “يعرضون أنفسهم والآخرين للخطر” وحثت جميع المشاركين في مظاهرة لندن على التفرق على الفور وإلا تعرضوا للاعتقال.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب