ظواهر فلكية مميزة تزين السماء قبل نهاية 2023

أعلن مركز القبة السماوية الفلكي في موسكو أن سكان بعض مناطق الكرة الأرضية يتمكنون من مشاهدة ظواهر فلكية مميزة قبل نهاية العام الجاري.

وقال المركز، في بيان صادر حديثا: “سيتمكن سكان الأرض من مشاهدة ظاهرتي Geminids وUrsid اللتين تتساقط فيهما الشهب من السماء في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل”.

ظاهرة شهب التوأميات أو ما تعرف بـ Geminids تظهر فيها الشهب بيضاء ومشرقة، وفي كثير من الأحيان لا تطير هذه الشهب نحو الأرض بل تمر بالقرب منها.

javascript:false

وأضاف البيان: “لذا فإن سرعة هذه الشهب منخفضة، وتبلغ حوالي 25 كلم/سا، هذه السنة ستبلغ الظاهر ذروتها في الفترة ما بين 13 و14 ديسمبر/كانون الأول المقبل، ويتوقع أن يصل عدد الشهب التي يمكن رؤيتها كل ساعة إلى 150 شهابا”.

أما بالنسبة لظاهرة Ursid، فإن ذروة تساقط الشهب فيها تبعا للمركز ستكون ما بين 21 و22 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وسيتمكن سكان بعض مناطق الأرض من مشاهدة 10 شهب متساقطة كل ساعة.

وأوضح مركز القبة السماوية أن شهب Ursid يمكن أن يلاحظها سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية فقط، وهي شبيهة بشهب Geminids لكنها أقل سطوعا، وتبلغ سرعتها حوالي 32 كلم/ساعة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.