بالصور: «زجاجات السحرة».. قطع أثرية «مخيفة» تثير الرعب على شواطئ أمريكية 

امتلأت الشواطىء الجنوبية للولايات المتحدة بـ”زجاجات السحرة” المملوءة بتعويذات وأشياء مختلفة مكرسة لدفن ما وصف بـ”الأرواح الشريرة”.

ووصفت قناة Fox News التلفزيونية هذه الاكتشافات الموجودة على طول ساحل خليج المكسيك بـ”المخيفة”، وقالت إنها “تخيف حتى المستكشفين”، ونصحت مرتادي الشاطئ بضرورة “توخي الحذر والأفضل ترك تلك الزجاجات مغطاة جيدا”.

على امتداد 60 ميلاً من الشاطئ بالقرب من كوربوس كريستي بولاية تكساس، تحت مراقبة معهد هارت لدراسات خليج المكسيك، جرفت الأمواج ثماني من القطع الأثرية الغريبة إلى الشاطئ منذ عام 2017، وفقًا للباحث جيس تونيل.

وقال الباحث جيس تونيل لقناة Fox Digital: “إنها لا تخيفني، لكنني لن أفتحها لأنها حتما تحتوي على تعويذات وأشياء، فلماذا المخاطرة”.

وفقا للصور المتداولة، تحتوي هذه الزجاجات على شعر وأعشاب ونباتات وأظافر وحتى سوائل بشرية، وذكر قسم العلوم والمجتمع بجامعة ماكغيل أن “في بريطانيا كانت هذه المواد تقليديا تستخدم خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر نتيجة إيمان قوي بالسحرة وقدرتهم على التسبب في الفوضى باستخدام التعويذة”.

ووفقا لجيس تونيل، هذه الزجاجات على الأغلب صنعت في بلدان حوض الكاريبي أو أمريكا الجنوبية وليس في الولايات المتحدة.

وقال مركز ويليام وماري للأبحاث الأثرية، في بيان عندما تم العثور على قطعة مماثلة مدفونة في فرجينيا، إن الزجاجات التي تحتوي على أشياء معدنية مثل المسامير قد يتم دفنها بجوار الموقد “لتنشيط المسامير لكسر تعويذة الساحرة”.

تم اكتشاف أقل من اثنتي عشرة بقايا لهذه الممارسة في الولايات المتحدة، وفقًا لشركة William & Mary.

وحسب مكتب جامعة ماكجيل للعلوم والمجتمع، فإن العناصر الأكثر شيوعا الموجودة في “زجاجات السحرة” هي المسامير والبول البشري، لكن في تجربة تونيل فإن الزجاجات التي وجدها مليئة بالنباتات في المقام الأول

رقية عنتر – العين الاخبارية

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.