بعد منع فجر السعيد من دخول لبنان.. هجوم لاذع من مي العيدان


لم يمرّ منع الاعلامية الكويتية فجر السعيد من الدخول الى لبنان مرور الكرام، فبعد كلّ ردود الفعل المحلية، ها هي الاعلامية مي العيدان تشنّ هجوماً لاذعاً على لبنان أيضاً. فقد وصفت العيدان لبنان بأنّه “بلد لا يحرّكه سوى الصغار”، مع تأكيدها مقاطعة السفر اليه ورفضها كلّ اللقاءات التي تُعرض عليها على الشاشات اللبنانية.

وجاءت هذه الأقوال لمي العيدان ضمن تعليقها على صورة نشرتها مع فجر السعيد تحت عنوان “تضامناً مع الحقّ ومع الانسانة الأغلى على قلبي من دون كلّ البشر”، وقد اعتبرتها أستاذة وذات شخص كريم يستحق كلّ التقدير.

“لبنان بات خرابة”

لم يقف الهجوم عند هذا الحدّ بل وصفت مي العيدان لبنان الذي كان “باريس الشرق” بأنّه بات “خرابة بسبب تجار السياسة والاحزاب الخارجية”. كما انتقدت بشكل غير مباشر الاعلامية اللبنانية نضال الأحمدية بذكرها “للشوكولامو”، وجاء ذلك بعد تصريح الأحمد أنّ “السوري لا يعرف الشوكولامو” ويعتبر لبنان محافظة سورية. وقد أشعل ذلك موجة كبيرة من الانتقادات ضدّها من قبل اعلاميين عرب ونجوم عرب وسوريين كثر.

أمّا من ناحية التعليقات على منشور مي العيدان، فقد انقسمت ما بين من أيّد نظرة مي للبنان وكيف تدهور الوضع فيه، فيما رأى قسم آخر كبير أنّ لبنان ليس كذلك أبداً وأنّها العيدان ستضطر للاعتذار أخيراً من الشعب اللبنانيّ بسبب انتقادها اللاذع.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.