جدل حول امتناع أحد الموظفين عن إعطاء الإذن بتفريغ باخرة للقمح بذريعة الإضراب

دار جدل واسع امس على مجموعة الوزراء على تطبيق “واتساب” بين الوزيرين عباس الحاج حسن وأمين سلام حول امتناع أحد الموظفين عن إعطاء الإذن بتفريغ باخرة للقمح بذريعة الإضراب مما يزيد الأعباء المالية على الباخرة والشركة المستوردة ويعرض الامن الغذائي للخطر فيما لو تكررت الخطوة.

النهار

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.