حزن بعد إعلان البلوجر سارة محمد فقد بصرها نهائيا: «راضية بقضاء الله»

من ملامح تعكس الجمال والرقة إلى وجه حزين، يعكس مدى تأثرها بما وصلت إليه وخوفها من فقدان أخر أمل لها، لكن ما كانت تخشاه الفتاة العشرينية حدث بالفعل حتى فقدت سارة محمد بصرها تماما، بعد تعرضها لحادث رفقة خطيبها على الطريق الصحراوي، تسبب بإصابته بنزيف في المخ، وخرجت من المستشفى بـ70 غرزة في رأسها، كانت تنتظر أن يعود إليها بصرها بعد العملية الأخيرة لكنها فقدته تماما، وفقا للمنشور الذي كُتب على صفحتها الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات القصيرة «إنستجرام»، اليوم.

بعد الحادث الذي تعرضت له البلوجر سارة محمد وتحطم حالتها النفسية والمعنوية، حاول مجموعة من الفنانين والإعلاميين ورواد التواصل الاجتماعي دعمها سواء بزيارات أو الحديث معاها هاتفيا أو حتى كتابات الدعم، منهم الفنان تامر حسني الذي تحدث إليها بعبارات الدعم هاتفيا، قائلا لها «إن شاء الله هتشوفي أعظم كرم في الدنيا، مصر كلها والوطن كلو بيتطمنوا عليكي، أكيد دي هتبقي خطوة اتحمليها لازم تقوي فيها علاقتك بربنا، متفكريش في أي حاجة تضايقك وتحبطك وقولي يارب»، لترد عليه أنها راضيه بقضاء الله لكنها لا تستطيع تحمل الألم، ليصبرها هو بكلامه بأنه امتحان صعب لكنها لابد أن تتمسك بإيمانها بالله.

وحاول تامر حسني رفع الروح المعنوية لسارة، من خلال الغناء لها خلال المكالمة الهاتفية، أغنيته «إن كنت مفلس خالص ومحلتكش جنيه»، بجانب ذلك تعاطف معها الكثير من رواد التواصل الاجتماعي لأنها من الشخصيات القريبة إلى قلوبهم.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.