حال عودته للرئاسة.. ترامب يجهز «مفاجأة غير سارة» للاتحاد الأوروبي

يبدو أن عودة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب للبيت الأبيض، حال فوزه في الانتخابات المقررة نهاية العام الجاري “لن تكون سارة” بالنسبة للاتحاد الأوروبي.

فبحسب مصادر مطلعة على مناقشات فريقه الخاصة بالبرنامج الاقتصادي، فإن ترامب ينوي استهداف الاتحاد الأوروبي بمجموعة محتملة من الإجراءات التجارية العقابية الرامية إلى مواجهة الشكاوى طويلة الأمد.

ولا تزال هناك خلافات بين الطرفين بشأن زيادة الرسوم التي فرضها ترامب في فترته الرئاسية 2017-2020 على واردات الصلب والألومنيوم من الاتحاد الأوروبي، التي تم تعليقها جزئيا في 2021 بعدما تولى الرئيس جو بايدن المنصب.

وبحسب وكالة بلومبرغ للأنباء، فإنه “إذا فاز ترامب في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، فسيكون الاتحاد الأوروبي دون شك أحد أهدافه الرئيسية في مجال التجارة.

وأشار حلفاء ترامب إلى أنه “من المحتمل أن تكون نقطة البداية في ولاية ثانية لترامب، حال فوزه في الانتخابات، هي فرض رسوم بنسبة 10% كحد أدنى على الواردات من الاتحاد الأوروبي والصين”.

وخلال فترة ولايته من 2017 حتى 2021 ألغى السياسي الجمهوري العديد من الاتفاقيات الدولية، وهدد دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) بانسحاب الولايات المتحدة من الحلف.

وقد وجه انتقادات هجومية لألمانيا مرارا، بينما كان في المقابل أقل انتقادا عند التعامل مع روسيا، كما أثار ترامب نزاعات تجارية مع الصين والاتحاد الأوروبي.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.