أمريكا تتأهب للرد على هجوم “البرج 22”.. وإيران تتوعد

حذّر مبعوث إيران لدى الأمم المتحدة أمير سعيد إيرواني من أن طهران سترد رداً حاسماً على أي هجوم يستهدف أراضيها أو مصالحها أو رعاياها في الخارج، بينما تحدث مسؤولون أمريكيون عن استعدادات جارية للرد على هجوم “البرج 22” في الأردن. ويأتي تعليق المبعوث غداة إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه قرر كيفية الرد على هجوم بطائرة مسيرة شنته مجموعات عراقية متحالفة مع إيران وأدى إلى مقتل جنود أمريكيين في الأردن، دون الخوض في التفاصيل. وكشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية أمس الأربعاء، أن “إيران أبلغت الولايات المتحدة عبر وسطاء أنها إذا ضربت الأراضي الإيرانية مباشرة، فإن طهران سترد بنفسها على الأصول الأمريكية في الشرق الأوسط”، مما سيجر الجانبين إلى صراع مباشر. وبحسب الصحيفة، أكد الطرفان أنهما لا يسعيان إلى حرب مفتوحة، لكن طهران تعتبر أن أي هجوم أمريكي على أراضيها خط أحمر سيقابل بالرد المناسب. وقُتل العديد من أفراد الحرس الثوري الإيراني في ضربات إسرائيلية في سوريا، حيث لقي 5 من أفراده حتفهم في 20 يناير (كانون الثاني)، واثنان آخران في 25 ديسمبر (كانون الأول). وأصابت غارة إسرائيلية أخرى يوم الإثنين ما وصفته وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء بأنه “مركز استشاري عسكري إيراني” في سوريا، مما أدى إلى مقتل اثنين، لكن مبعوث إيران لدى سوريا نفى التفاصيل المتعلقة بالهدف وقال إن الضحايا ليسوا إيرانيين. وكانت إيران هاجمت في 15 يناير (كانون الثاني) ما قالت، إنه “مقر تجسس” إسرائيلي في إقليم كردستان العراق شبه المستقل. وقال مسؤول أمريكي الأربعاء، إن الرد الأمريكي على الهجوم الذي استهدف قاعدة “البرج 22” في الأردن سيأتي “خلال عدة أيام”، وسيشمل قصف “عدة أهداف”.وأضاف المسؤول في تصريحات لشبكة “إيه بي سي نيوز” طالباً عدم الكشف عن هويته: “ستكون أهدافاً محددة للغاية.. ضربات محددة على منشآت مكنت (من تنفيذ) تلك الهجمات”. ولم يذكر المسؤول إذا كانت تلك الهجمات ستنفذ داخل إيران أو خارجها.
مواضيع متعلقة

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.