أستراليا تحظر التحية النازية

أعلن المدعي العام في أستراليا مارك دريفوس، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة الأسترالية سوف تقر قوانين لحظر عرض التحية النازية على الملأ.

ومن شأن التعديلات الجديدة، التي سوف يتم طرحها، غداً الأربعاء، جعل التحية النازية جريمة جنائية وفقاً لقانون الكومنولث.
وقال دريفوس في بيان على الموقع الإلكتروني للمدعي العام، إن التعديلات سوف “تظهر بوضوح أنه لا مكان في استراليا لتمجيد الكراهية”.

وأضاف البيان، “التعديلات سوف تضمن عدم السماح لأي شخص بتمجيد أعمال ورموز تحتفي بالنازية وأيدلوجيتها الشريرة، والتربح منها”.

وأوضح “لا يوجد مكان مطلقاً في أستراليا للكراهية والعنف ومعاداة السامية”.
وجاء في البيان، “مسودة تعديل تشريع مكافحة الإرهاب (الذي يحظر رموز الكراهية وإجراءات أخرى) ترسل رسالة واضحة أن لا مكان في أستراليا للأعمال والرموز التي تمجد فضائع الهولوكست والأعمال الارهابية”.  

وكانت الحكومة الأسترالية قد تحركت في يونيو (حزيران) الماضي لحظر عرض وبيع الرموز النازية.

وفي البداية لم يتم تضمين حظر التحية النازية في تشريع الحظر الوطني، ولكن تُرك القرار في أيدي الولايات والمناطق.

وفي يوليو (تموز) الماضي، أعلنت 7 منظمات يهودية في 7 ألمانيا وأمريكا وبريطانيا وفرنسا والأرجنتين وأستراليا وكندا، تشكيل لجنة، من أجل تطوير استراتيجية لمكافحة “معاداة السامية”، كرد فعل على تزايد “كراهية اليهود” في العالم.

وتهدف مجموعة “جي 7” لمكافحة معاداة السامية، وإلى “تطوير استراتيجيات وخطط عمل في مجالات، مثل السياسة والدعوة وسياسة التكنولوجيا والأمن والتطرف والتعليم ضد معاداة السامية”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.