بالصور: آلاف الأرمينيين يتظاهرون أمام مقر الحكومة على خلفية أزمة كاراباخ

تظاهر آلاف الأرمينيين، الأربعاء، خارج مقر رئيس الحكومة الأرمينية، نيكول باشينيان، في يريفان، احتجاجاً على طريقة إدارة الحكومة لأزمة إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه مع أذربيجان، وفق ما أفاد صحفي في وكالة فرانس برس.

واتهم المتظاهرون الذين أغلقوا الشوارع المحيطة بالمقر، الحكومة بالتخلي عن الأرمن الذين يشكلون أغلبية سكان الإقليم، بعد العملية العسكرية التي بدأتها أذربيجان، الثلاثاء، وانتهت بعد نحو 24 ساعة باستسلام الانفصاليين.

وأعلنت باكو والسلطات الانفصالية الأرمينية في ناغورنو كاراباخ، الأربعاء، وقفًا لإطلاق النار، بعدما وافق الانفصاليون على إلقاء أسلحتهم، وبدء محادثات حول إعادة دمج المنطقة المتنازع عليها.

وقال ساركيس هياتس البالغ 20 عاماً، ويعمل في مجال الموسيقى «نحن نخسر وطننا وشعبنا»، مضيفاً لوكالة فرانس برس أن باشينيان «يجب أن يرحل، فهو غير قادر على حكم البلاد».

وكان باشينيان تعهد بعد وصوله السريع إلى السلطة بالتغيير، لكن الهزيمة العسكرية أمام أذربيجان عام 2020 والتصعيد في ناغورن و كراباخ أضرّا به.

وتتهم المعارضة بشكل مستمر باشينيان بتقديم تنازلات كبيرة حول كاراباخ.

وقال هاسميك مانوكيان البالغ 47 عاماً، وهو يبكي «الجميع تركوا أرتساخ، وطني أصبح بلا مساعدة»، مستخدماً الاسم الذي تطلقه أرمينيا على كاراباخ.

وأضاف أن سلطات بلاده «تعتقد أن أرتساخ تشكل عبئاً غير ضروري على أرمينيا، لكنها ليست كذلك».

أما سورين جافوليان البالغ 26 عاماً، فقد أكد «سنبقى هنا وننظم التظاهرات».

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.