سعر الدولار اليوم في لبنان الجمعة 24 حزيران 2022.. الموظفون: سنصعّد من تحرّكاتنا

سعر الدولار اليوم
سعر الدولار اليوم في لبنان الجمعة 24/6/2022

سعر الدولار اليوم في لبنان،، خلال تعاملات الجمعة 24 حزيران 2022 لدى السوق الموازية (السوداء)، الغير رسمية.

سعر الدولار اليوم في لبنان

سجل سعر الدولار مساء الجمعة بالسوق السوداء، الى 29.800 – 29.850 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار واحد.

ارتفع دولار السوق الموازية الى 30 ألف ليرة بعد ظهر اليوم الجمعة.

إرتفع سعر الدولار قبل ظهر اليوم الجمعة بالسوق السوداء، الى 29.700 – 29.800 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار واحد.

مزيد من الأخبار الإقتصادية

يتراوح سعر الدولار صباح اليوم الجمعة في لبنان، ما بين 29.500 – 29.600 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار واحد.

تراوح سعر الدولار عصر اليوم الخميس في لبنان، ما بين 29.300 – 29.350 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار واحد.

الموظفون يرفعون الصوت في وجه «سلطة نائمة»: سنصعّد من تحرّكاتنا إذا لم نلق آذاناً صاغية لأوجاعنا

شهدت سرايا صيدا، امس، اعتصاما احتجاجيا لموظفي ورؤساء الإدارات الرسمية العاملة فيها وذلك تلبية لدعوة رابطة موظفي الإدارة العامة في إطار تحركاتها المستمرة مع دخول إضرابها المفتوح اسبوعه الثاني بهدف تحقيق مطالبها، في ظل تردي الأوضاع اقتصاديا ومعيشيا واجتماعيا

ورفع المعتصمون الذين تجمعوا في باحة السرايا الداخلية شعارات طالبت بـ»تصحيح الراتب لا مساعدة وهمية، وبدل نقل واقعي ودعم تعاونية الموظفين، وكف التامر على لقمة عيش الموظف وتحقيق العدالة وانصافه».
وإذ سأل رئيس مكتب الاشغال الاقليمي علي حب الله الدولة: «أين مخصصات الانتخابات المستحقة للموظفين اين المساعدات الشهرية»، لفت رئيس المنطقة التربوية احمد صالح إلى أن «الغاية من اضرابنا المفتوح ليس تعطيل البلد ولكن هدفنا المطالبة بحقوقنا منها تصحيح الأجور لنتمكن من الاستمرار في أداء واجبنا الوظيفي تجاه المواطنين والعيش بكرامتنا»، ورفض رئيس مصلحة الصناعة الدكتور ذيب هاشم « المقولات المتذرعة بأن الخزينة فارغة».

*ومن النبطية، أفاد مراسل «اللواء» سامر وهبي بأنّ موظفي الإدارات العامة في محافظة النبطية نفذوا اعتصاما امام السرايا الحكومية في النبطية احتجاجا على عدم رفع الرواتب والأجور وبدلات الانتقال والطبابة والاستشفاء من قبل الحكومة.
ورفع المعتصمون لافتات كتب عليها «نريد دولة ذات قيمة تقيم للموظف كرامة»، «نحن دخلنا بكفاءاتنا ولسنا مكسر عصا نريد حقوقنا»، «الفقر في الوطن غربة»، وكانت اللافتة التي رفعتها طفلة تلبس ثياب الجيش وعليها «بابا عسكري وماما موظفة» .
وشدد مندوب رابطة الإدارة العامة في النبطية مسلم عبيد على ضرورة ان «يتم ربط بدل النقل للموظف بصفائح للبنزين اسوة ببقية القطاعات سيما وان الإدارات العامة هي إدارات منتجة، تحسين التقديمات الخاصة بتعاونية موظفي الدولة وفي مقدمتها منح التعليم التي أصبحت اليوم من دون قيمة، رفع تعرفة الضمان للمضمونين والتي لا تساوي عشر ما يدفعونه للأطباء».
*أما شمالاً، فقد نفّذ موظفو بلدية طرابلس وقفة تحذيرية احتجاجية أمام مبنى البلدية، للمطالبة بحقوق متراكمة بسبب الأزمة الإقتصادية المعيشية الخانقة التي يمر بها لبنان لا سيما ارتفاع سعر صرف الدولار اللبنانية والارتفاع الجنوني للأسعار، مهددين بالاضراب المفتوح اذا لم تلب مطالبهم.
شارك في الوقفة رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، رؤساء المصالح والدوائر والأقسام ونقيب عمال البلدية والموظفون.
بداية، عدد الموظفون المطالب، وأهمها: «إعطاء الدرجات الثلاث الإستثنائية التي أقرت منذ 2017 وحتى اليوم لم تنفذ في بلدية طرابلس، والموضوع لا يتطلب أكثر من توقيع معالي وزير الداخلية على القرار البلدي ليصبح نافذا.. إعادة النظر بشكل فوري ببدل النقل في ظل الغلاء الفاحش للمحروقات الذي يجب أن يكون أقله بقيمة 7 ليترات بنزين في اليوم الواحد.. تصحيح الرواتب والأجور بما يتناسب مع سعر الصرف الذي وصل لأدنى مستوياته مقابل الدولار…».
وأكد الموظفون أن «هذا الإضراب هو تحذيري»، آسفين «للجوء إلى الإضراب المفتوح في البلدية في حال لم تلق مطالبنا هذه آذانا صاغية، علما أن موظفي بلدية طرابلس لم يتقاعسوا يوما في أداء مهامهم البلدية التي كانت ظاهرة وواضحة خلال فترات إضرابات موظفي القطاع العام حيث لم تغلق البلدية أبوابها بتاتا حتى في أحلك الظروف، ولكن اليوم وصل الأمر للنهاية المؤلمة حيث بات الموظف البلدي يدفع من جيبه الخاص لكي يصل إلى عمله في البلدية ومن غير المنطقي أن يكون راتب الموظف مع بدل نقله مع ما يسمى مساعدة إجتماعية جميعها لا تكفي كلفة مواصلات للموظف البلدي»

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.