علماء فلك يكتشفون نجم الهيليوم الأكثر فقراً بالمعادن

باستخدام التلسكوب الكبير لجنوب إفريقيا (SALT)، أجرى علماء فلك بقيادة سيمون جيفري من مرصد أرماغ بالمملكة المتحدة، عمليات رصد عالية الدقة لنجم هيليوم متطرف اكتُشِف مؤخراً واسمه (EC 19529−4430).

واتضح أن هذا النجم هو الأكثر نقصاً في المعادن بين مجموعة نجوم الهيليوم المتطرفة المعروفة.

وتم الإبلاغ عن هذه النتيجة في ورقة بحثية نُشِرت في 5 أبريل/نيسان على موقع ما قبل طباعة الأبحاث (أرخايف).

ونجوم الهيليوم القصوى (EHe) هي عمالقة أكبر بكثير، وأكثر سخونة من الشمس، ولكنها أقل كتلة، وخالية تقريباً من الهيدروجين، وهو أمر غير معتاد، إذ إن الهيدروجين هو العنصر الكيميائي الأكثر وفرة في الكون.

وتتميز تلك النجوم بخطوط حادة وقوية نسبياً من الهيليوم المحايد، مما يشير إلى انخفاض الجاذبية السطحية والأجواء التي يهيمن عليها الهيليوم.

إلى جانب الهيليوم، تحتوي هذه النجوم أيضاً على كميات كبيرة من الكربون والنيتروجين والأكسجين، وتم اكتشاف أول نجم منها في عام 1942.

والنجم (EC 19529−4430) هو أحدث نجم من نجوم الهيليوم القصوى، ويقع على مسافة حوالي 15500 سنة ضوئية.

وكشفت الدراسة الجديدة أنه يتمتع بدرجة حرارة فعالة تبلغ 20700 كلفن، ويتكون بشكل أساسي من الهيليوم المعالج بالنيتروجين والكربون (CNO)، مع وجود نيتروجين زائد ونقص في الكربون والأكسجين.

وتؤكد الدراسة أنه نجم الهيليوم الأكثر فقراً بالمعادن، ويقترح الباحثون أنه تشكل من اندماج اثنين من قزم الهيليوم الأبيض في نظام ثنائي منذ حوالي 11 مليار سنة، وسوف يتطور إلى قزم بعد احتراق الهيليوم.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.