انجراف قناديل البحر من سوريا ولبنان إلى أنطاليا

انجرفت قناديل البحر المهاجرة من لبنان وسوريا وخليج الإسكندرون إلى سواحل مدينة أنطاليا التركية.

وتعبر قناديل البحر، التي من المفترض أن تمر من ساحل البحر الأبيض المتوسط، بسبب التيار الناجم عن الرياح الشمالية.

ووثقت طائرة بدون طيار مرور قنديل البحر في أنطاليا، الذي يصل وزنه إلى 10 كيلو جرامات.

قال البىوفيسور في كلية مصايد الأسماك في جامعة أكدنيز محمد جوك أوغلو: إنه “مع التيارات الرئيسية في البحر الأبيض المتوسط، يتم سحب قناديل البحر الموجودة على سواحل إسرائيل ولبنان وسوريا وخليج الإسكندرونة نحو رودس، فبينما تعمل الرياح الشمالية الشرقية على سحب التيار السطحي نحو البحر، فإن المياه الوسطى تسحبه أيضاً نحو الشاطئ، ولذلك دخلت بعض قناديل البحر المارة قبالة الشاطئ إلى خليج أنطاليا الداخلي”.

وقال الخبراء إن خليج أنطاليا يخضع للمراقبة في هذا الصدد، وحذروا من عدم لمس قناديل البحر.

وأضاف جوك أوغلو: “آخر الأنواع، الهائمة، المهاجرة إلى البحر الأحمر، قناديل البحر الكبيرة والبيضاء، عندما تلمسها تسبب حرقة في يديك، وإذا فركتي يديك على وجهك أو عينيك يحدث حرقان وتهيج في الجسم، يسبب الطفح الجلدي والبثور بداخلها، لا يجب لمسهم، ولدى الصيادين شكاوى كثيرة حول هذه المشكلة”.

المصدر: zaman

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.