السجناء والمحكومون والموقوفون من التابعية السورية هم أول الغيث بالعودة الامنة

اشارت معلومات “الجديد” الى ان نواب المعارضة تلقوا نصيحة أميركية بألا يظهروا كمعرقل للحوارن وذكرت بان الوفد النيابي الى واشنطن سمع ان رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه “ما بيمشي”، وانتخابه رئيسا يعني تمرير هدية لايران، كما سمعوا اشادة ً بقائد الجيش جوزيف عون.

واوضحت معلومات “الجديد” بان التبدل الوحيد في الموقف الاميركي كان في ملف النازحين السوريين، والادارة الاميركية تستشعر خطورة الملف على لبنان لكنها غير قادرة على بلورة أي حل حاليا، وذكرت بان السجناء والمحكومون والموقوفون من التابعية السورية هم أول الغيث بالعودة الامنة.

ولفتت الى ان نواب المعارضة عادوا من زيارة واشنطن بخلاصة مفادها استشعار قلق أميركي على لبنان وتحديدا الجبهة الجنوبية، وخلال لقائه نواب المعارضة قال الموفد الاميركي اموس هوكشتاين أعرف أن الملف الرئاسي وجبهة غزة مترابطين، لكنني في المرحلة الحالية لن أتكلم إلا بالقرار 1701.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.