حزب الوطنيين الاحرار أسف لمشهدية جلسة انتخاب الرئيس: لنبذ لغة التخوين والعدائية

عقد المجلس السياسي في حزب “الوطنيين الأحرار” اجتماعه الدوري برئاسة النائب كميل دوري شمعون وحضور الأعضاء، وتوقّف المجتمعون “أمام المشهديّة المؤسفة التي دارت فصولها في المجلس النيابي في اطار الجلسة الثانية عشرة لانتخاب رئيس للجمهوريّة”، فحيّوا “موقف السياديّين الملتزمين بالنهوض بالوطن”، ودانوا “اساليب الإمعان بضرب أسس الديموقراطيّة”، واستهجنوا “تسلل بعض النواب إلى خارج البرلمان فور إدلائهم بأصواتهم، ضاربين الدستور ومسؤوليّاتهم بعرض الحائط، ممعنين باطالة الفراغ وتعطيل البلاد وتجويع الشعب”.

ورأى المجتمعون “في المعمعة التي قادتها بعض الأبواق المشبوهة بعد جلسة الإنتخاب، انحطاطاً أخلاقياً”، داعين “الشعب اللبناني الأبيّ لمحاسبة المسؤولين عن هذه الاساليب الشائنة وعدم إئتمان من لا أمان له”، مؤكدين أن “لبنان كان وسيبقى مرتعا للحرّيات وأن سياسة الترهيب والترغيب التي تعتمدها الدويلة لن تقوى عليه”، داعين الى “نبذ لغة التخوين والعدائية”، مطالبين المسؤولين ونواب الأمة بـ”تحكيم منطق الحوار والتفاهم للوصول الى انتخاب رئيس جمهورية وطني انقاذي كفوء ومتجرد يتولى النهوض بلبنان وانتشاله من قعر الجحيم”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.