المركز اللبناني للعدالة: لانصاف العمال في عيدهم

هنأ المركز اللبناني للعدالة العمال في لبنان بعيدهم، مشيرا الى ان الفرحة لا تكتمل الا باحقاق الحق وانصافهم، بما يضمن لهم حياة كريمة، “وهذا اقل ما يمكن المطالبة به، وتأمين شروط عمل عادلة ومرضية، وحمايتهم من البطالة، وهذه الحقوق تكفلها المادة 23 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. والاهم الترجمة الفعلية لهذه الحقوق”.

وقال المركز في بيان: “يأتي العيد هذا العام والعامل مثقل بالتحديات والصعوبات التي تطال مجمل نواحي حياته، والتي تنعكس دون شك على انتاجيته، ورغم ذلك يحاول إعطاء أفضل ما عنده، وقد طالت الصعوبات جميع القطاعات في لبنان دون استثناء”.

أضاف: “للاسف لم يعد العامل يبحث عن الرفاهية، او طموحات كبرى، وانما الاجر العادل الذي يضمن استمراريته لا أكثر، ويحفظ كرامته”.

وتابع: “على القيادات في لبنان الإسراع في المساهمة بالإفراج عن انتخابات رئاسة الجمهورية ، لينتظم عمل المؤسسات الدستورية، للبدء بمعالجة قضايا الناس التي باتت أكثر من ملحة” .

وختم البيان : “لقد آن الأوان للتعالي عن المصالح الخاصة، وللتنازل لمصلحة الوطن والمواطن”.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.