بيان توضيحي للإشتراكي بعد خبر الإعــتداء على أحد مشايخ بلدة إبل السقي

صدر عن الجماعة الإسلامية والحزب التقدمي الإشتراكي بيان نفيا فيه حصول أي إشكال بين الجماعة وأهالي البلدة.

وجاء في البيان : “نشرت جريدة “نداء الوطن” كما تناقلت بعض الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي خبراً لا يمت إلى الحقيقة بصلة تحت عنوان (إبل السقي تتصدى لمسلحين وصواريخهم)، ويزعم أن عناصر من الجماعة الإسلامية اعتدوا على احد مشايخ البلدة اثناء إعدادهم لصلية صواريخ تجاه العدو الصهيوني.

ونؤكد نحن في الحزب التقدمي الاشتراكي والجماعة الإسلامية في منطقة حاصبيا ومرجعيون أن هذا الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلاً، وندعو كل وسائل الاعلام الى توخي الدقة في نشر الأخبار وعدم الوقوع في فخ الأخبار الكاذبة.

ولأجل ذلك عُقد لقاء مشترك في منزل الشيخ غالب فرج في البلدة، وبحضور ممثل شيخ العقل في منطقة حاصبيا الشيخ وسام سليقا، مسؤول الحزب التقدمي في حاصبيا سامر الكاخي، مختار بلدة إبل السقي ومشايخ وفاعليات البلدة، وبحضور قيادة الجماعة الإسلامية في المنطقة، جرى خلاله التأكيد على العلاقات الوطنية الجيدة والطيبة التي تربط ابناء المنطقة بكل طوائفهم ومذاهبهم، مؤكدين تصديهم لكل المحاولات الرامية إلى ضرب الوحدة الوطنية التي تجلت في التصدي للعدوان الصهيوني على لبنان”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.