ملف الكلاب الشاردة على طاولة الحاج حسن

عقد وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال عباس الحاج حسن اجتماعاً للتباحث في ملف الكلاب الشاردة في كافة المحافظات اللبنانية بعد الحادث الأليم الذي أدى الى وفاة طفل في مخيم الرشيدية في صور. بحضور، ممثلين عن وزارتي الصحة والبيئة، منظمة الصحة العالمية، منظمة الصحة الحيوانية، نقيب الأطباء البيطريين في لبنان، الجمعيات المعنية بمجال العناية بالحيوانات وحقوقها مختصين في موضوع الكلاب الشاردة، ورؤساء بلديات زحلة وسعدنايل، بالاضافة الى ناشطين في مجال حقوق الحيوان، ومختصين من وزارة الزراعة.

وتم استعراض المشاكل التي يعانيها القطاع لا سيما العقبات التي تقف من دون تطبيق الخطة الوطنية للتعامل مع الكلاب الشاردة التي تم إقرارها عام 2016، واستمع وزير الزراعة الى مشاركات جميع المشاركين، واستعرض رؤساء بلديات زحلة وسعدنايل تجاربهم في إيجاد الحلول للمشكلة والتي أدت الى استحداث إيواء للكلاب الشاردة وتطعيمهم وإجراء عمليات جراحية توقف عمليات التكاثر، وجرى البحث في عدة اقتراحات تقدم بها جميع المشاركين.

وفي نهاية الاجتماع قرر الحاج حسن استحداث لجنة وطنية لإعداد مسودة اقتراحات من اجل البت بها خلال اجتماع لاحق اشمل يضم الوزراء المعنيين بالملف والمحافظين، من أجل إقرار خطة شاملة للحل على كامل الأراضي اللبنانية.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.