بالصور: توقيف شخص اتّخذ من مكتبته في ضبيّه مركزاً لتجارة الأسلحة

 

صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة البــــــلاغ التّالــــــي:

في إطار المتابعة اليوميّة التي تقوم بها قطعات قوى الأمن الدّاخلي لمكافحة الجرائم بمختلف أنواعها على كلّ الأراضي اللبنانية، توافرت معلومات لدى شعبة المعلومات حول شخصٍ يقوم بتخزين الأسلحة والذّخائر الحربيّة في داخل مكتبته الكائنة في ضبيه، بهدف التّجارة.

على إثر ذلك، باشرت القطعات المختصّة في الشّعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لتحديد مكان وهويّة المشتبه فيه، وتوقيفه.

بنتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، تمكّنت من تحديد مكان المكتبة في ضبيّه، وهويّة مالكها، وهو المدعو:

  • ر ، ش (من مواليد عام ۱۹۸۸، لبناني)

بتاريخ 23-11-2023، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، داهمت إحدى دوريّات الشّعبة المكتبة، وأوقفت في داخلها (ر. ش.) المذكور، في أثناء قيامه ببيع ذخيرة لأحد زبائنه، الذي أوقف أيضاً، ويدعى: (أ. أ. من مواليد عام ۱۹۸۲، لبناني). وضُبِطَ في حوزته مسدّسٌ حربي.

تم ضبط كميّة من الأسلحة والذخائر الحربيّة في المكتبة، على الشّكل التّالي:

  • 6 بنادق حربية ” كلاشينكوف”.
  • ٣٥ ممشط بندقية “كلاشينكوف”.
  • ١٤ مسدسًا حربيًا.
  • ٦٣ ممشط مسدّس.
  • كميّات لمتمّمات بنادق ومسدّسات.
  • ٢٠٣٥ رصاصة من أعيرة مختلفة.

بالتّحقيق معهما، اعترف الأوّل بتجارته بالأسلحة منذ العام ۲۰۲۰ في غرفة خلفية لمكتبته، حيث يقوم بتخزينها وتخبئتها، مضيفاً أنّه يشتري الأسلحة من معارفه ثم يبيعها للكسب المادّي، وأنّ (أ. أ.) هو أحد زبائنه، الذي اشترى منه، سابقاً، العديد من الأسلحة والذّخائر. وقد اعترف الأخير بما نُسِبَ إليه.

أجري المقتضى القانوني بحقّهما وأودعا والمضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.