كانا بوضع مشبوه.. وهكذا عَلِم أنّ دراجته النارية قد سُرقت

أفادت دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت في بيان، أنّه حوالى الساعة 18:30 من تاريخ 30-11-2023، اشتبه عناصر من مفرزة التفتيش والدوريات في فوج حرس مدينة بيروت بشخصين على متن دراجة نارية مجهولة النوع بجوار دراجة نارية نوع N Max Yamaha لون جردوني وهما بوضع مشبوه في محلة شاتيلا، وفور ترجل عناصر الدورية للتحقق من الأمر لاذا بالفرار من المكان على متن دراجة كانا على متنها متخذين طريقاً عكس السير وتواريا عن الانظار. بعد تفتيش دراجة الـN Max عثر بداخلها على بعض الأوراق التي دلت على صاحبها، حيث تبين لاحقاً انه لم يكن على علم بعد بأنّ دراجته قد سرقت من أمام منزله عند مدخل منطقة الشياح منذ أقل من ساعة.

بناءً لتوجيهات محافظ مدينة بيروت القاضي مروان عبود وتعليمات قائد فوج الحرس أودعت الدراجة مرآب الحجز لاستكمال الاجراءات القانونية لتسليمها إلى صاحبها الذي توجه صباح أمس الى قيادة الفوج لاستكمال الاجراءات مقدماً الشكر إلى رجال فوج حرس مدينة بيروت ومثنياً على العمل الذي قاموا به في منع اتمام اللصوص لعملية السرقة وإحباطها بسرعة كبيرة.

من ناحية أخرى وأثناء قيام عناصر من مفرزة التفتيش والدوريات في حرس بيروت من توقيف دراجة نارية مخالفة ودون أوراق قانونية في منطقة قصقص، حاول أحد الأشخاص (لبناني الجنسية) منع عناصر الدورية من حجزها وترهيبهم وبعد أن فشل في محاولته عمد إلى شهر مسدسه الحربي في وجه عناصر الدورية بعد أن كان قد أعده لإطلاق النار حيث تمكّن عناصر الدورية من السيطرة عليه على الفور وتوقيفه ومصادرة سلاحه، وتم تسليمه مع المضبوط والدراجة النارية الى دورية من مديرية المخابرات في الجيش اللبناني حضرت الى المكان.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.