القبض على الرأس المدبّر لعصابة سلب بالرغم من محاولته الفرار خلال عمليّة التوقيف

في إطار العمليات النّوعية التي تقوم بها قوى الأمن الداخلي للحدّ من عمليات السّلب بقوّة السّلاح في مختلف المناطق اللبنانية، كثّفت دوريّاتها في المناطق التي تكثر فيها العمليات المذكورة لرصد المتورّطين فيها وتوقيفهم.

وبنتيجة المتابعة الميدانية والاستعلامية التي قامت بها القطعات المختصّة، توصّلت الى تحديد هويّة الرأس المدبّر لإحدى العصابات التي تقوم بتلك العمليات، ويدعى:

خ. ج. (مواليد عام ١٩٩٤، لبناني)
وهو من الأشخاص الخطرين ومسلّح بصورة مستمرّة، ويقيم في محلّة حيّ السّلّم – الضّاحية الجنوبيّة.

بتاريخ 14/09/2023، وبعد عملية مراقبة دقيقة، رصدته إحدى دوريّات شعبة المعلومات في محلّة حي السّلّم، حيث نصبت كمينًا محكمًا وأوقفته على متن دراجة آليّة نوع “لاندي” من دون لوحات، تم ضبطها. وفي خلال عملية التوقيف حاول الفرار من أمام الدّورية وشَهَرَ مسدسًا حربيًا بوجه عناصرها محاولاً إطلاق النّار باتّجاههم، الاّ أنه تمت السيطرة عليه وتجريده من سلاحه وضبطه، إضافةً إلى ضبط كميّة من الحبوب المخدّرة.

بالتحقيق مع الموقوف، اعترف بما نُسب إليه لجهة قيامه بتنفيذ العديد من عمليات السّلب بقوّة السّلاح على متن دراجته المذكورة، مستخدما المسدس الحربي الذي ضبط بحوزته، وذلك في العديد من مناطق جبل لبنان ومنها: بوليفار كميل شمعون، الحازمية، وجسر الباشا.

أجري المقتضى القانوني بحقّه وأودع والمضبوطات المرجع المعني، عملًا بإشارة القضاء المختص.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.