المطران عون يدشن كابيلا في منزل الراحل ايلي مرهج في مشحلان: العائلة المسيحية يجب ان تكون صورة عن العائلة المقدسة

ميشال عون في بلدة مشحلان قضاء جبيل، كابيلا  “العائلة المقدسة”، وكرس مذبحها في دارة عائلة الشاب المرحوم ايلي مرهج الذي توفي عشية عيد الميلاد في العام 2016، على مذبح كنيسة مار يوحنا مرقص في جبيل اثناء إدارته الريسيتال الميلادي الذي احيته يومها جوقة رعية مار مارون الدورة والذي كانت دعت اليه منسقية جبيل في حزب “القوات اللبنانية”، حيث قال للحاضرين “زقفوا ليسوع” وسقط ارضا بسبب ذبحة قلبية.
 
عاون المطران عون في رتبة التكريس، امين سر المطرانية الخوري جوزف زيادة، خادم الرعية الخوري غسان عبود، الخوري فادي الخوري، في حضور الاهل وعدد من اهالي البلدة. 
 
بعد الانجيل المقدس، القى عون عظة قال فيها: “بفرح وتأثر نعيد تكريس هذه الكابيلا التي كانت مكانا للصلاة وكان الخوري بولس كيريلوس يحتفل فيها بقداسه، وارادت العائلة الكريمة اعادة تكريسها احياء لذكرى المرحوم الشاب ايلي تنفيذا لرغبته وتسميتها على اسم العائلة المقدسة ولكي تبقى تذكارا له”.
 
واشار الى ان “لهذا العمل مدلولاته الايمانية الكبيرة لان هذه الكابيلا ستكون مكانا للصلاة والاختلاء والتأمل بكلمة الرب وعنايته فينا، وفي الوقت عينه تكون العائلة تحصل على عزاء بغياب فقيدها”، لافتا الى انه “في كل مرة نفقد انسانا عزيزا علينا يكون هناك حزن كبير لا تمحوه السنوات ولا تخففه، وهذه الذكرى تصبح مطبوعة بحقيقة القيامة حيث يذهب من نفتقدهم الى السعادة الابدية حيث لا الم ولا وجع فيها”.
 
واكد “اهمية عيش المحبة والسلام في حياتنا التي اعطانا اياها الرب، لان العيش في حمى الرب هو الذي يعطي معنى لحياتنا، وتكريس هذه الكابيلا على اسم العائلة المقدسة معبر في ان تكون كل العائلة واعية لرسالتها، لان العائلة المسيحية يجب ان تكون صورة عن العائلة المقدسة التي تحمل المحبة والسلام وعيش الفضائل المسيحية والانسانية”.
 
وختم عون: “بعيش المحبة والسلام في حياتنا نستطيع التخلص من كل المشاكل التي تعترضنا في مسيرة حياتنا على الصعد كافة”.
 
وفي ختام الرتبة، قدمت العائلة للمطران عون هدية رمزية .

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.