مزارعو سهل القاع قطعوا الطريق الدولية احتجاجا على دخول منتجات سورية الأسواق اللبنانية

قطع مزارعو سهل القاع الطريق الدولية المؤدية إلى حمص، في حضور رئيس بلدية القاع بشير مطر، مخاتير ومزارعون وفاعليات، احتجاجا على تهريب المنتجات السورية إلى لبنان.

ورمى المزارعون بعضا من منتجاتهم احتجاجا على تهريب العنب والفليفلة والبندورة والباذنجان والخيار من سوريا إلى الأراضي اللبنانية من المعابر الشرعية وغير الشرعية. وقد قطعت الطريق الدولية المؤدية الى معبر جوسية لنصف ساعة.

مطر 

وأشار مطر في كلمة الى أن “المزارع اللبناني وصل إلى حد الإفلاس ما دفعه لأن يرمي انتاجه على الطرق، وكأنه لا يكفيه ما يتعرض له من مصائب تهدد انتاجه بأدوية زراعية مزورة المطلوب وقف عمليات التهريب الذي يعرض اقتصادنا واقتصاد المزارع للخطر”. وناشد الأجهزة الأمنية “مؤازرة الجيش من أجل وقف عمليات التهريب من الأراضي السورية الى الداخل اللبناني، وتشدد على الطرق الدولية من أجل تثبيت المزارع وبقائه في أرضه”.

وشكر أحد المزارعين “الاجهزة الامنية للقيام بمسؤولياتها”، داعيا  الجمارك إلى “القيام بمسوؤلياتها مع البضاعة المهربة والفصل بين الانتاج المحلي المهرب”.  وناشد وزارة الطاقة “التعاطي بإيجابية مع المزارعين الذين تتعرض آبارهم للشح”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.