الاتحاد السرياني: النظام المركزي مات وعلينا إحياء لبنان بالنظام الفدرالي

أعلن حزب “الاتحاد السرياني” في بيان، اثر اجتماع لمكتبه السياسي ومجلسه المركزي مساء اليوم في مقره العام في سد البوشرية، أن “النظام المركزي مات وعلينا إعادة لبنان إلى الحياة عبر التحلي بالجرأة والموضوعية، والذهاب دون تردد أو خجل نحو المطالبة بإقامة النظام الإتحادي الفدرالي الكفيل بوقف تعطيل الدولة وبإصلاح الوضع الإقتصادي والإنمائي والسياسي والأمني والحفاظ على الخصوصية والتعددية وإعادة ترسيخ عيش مشترك حقيقي بين مكونات الشعب اللبناني”.
 
وأضاف: “ان العيش المشترك متصدع حالياً بسب الفوقية وسطوة السلاح الميليشياوي الذي يعطل الحياة السياسية في البلد ويستقوي ويفرض أجنداته ومشاريعه وثقافته وسياسته وإقتصاده على باقي المكونات والدولة بأكملها”.
 
وذكر الحزب أنه “كان يحذر منذ سنوات من تحلل الدولة اللبنانية وإنهيارها التام تحت وطأة الفساد والفقر والجوع، ويضع الحلول ويطالب الأحزاب والشعب بالإنتفاضة قبل فوات الأوان إلا أنه للأسف لم يلاق آذان صاغية إلى الآن”.
 
وانتقد “ما نعيشه اليوم من فرض ضرائب مباشرة على المواطنين الذين تم إفقارهم بخطة ممنهجة ساعية إلى إستسلامهم للوضع الشاذ، أو حثهم على الهجرة وخاصة المسيحيين منهم الذين يدفعون النسبة الأكبر من الضرائب للدولة، وغيرهم يعيش من التهرب الضريبي وتهريب لقمة عيش اللبنانيين ورزقهم عبر الحدود المسيطر عليها لحسابات دينية وعقائدية”، مؤكدا أن “العصيان المدني أصبح ضرورة قصوى وعلى الأبواب، لأن الشعب لم يعد يحتمل وهو في حالة مذرية وخير دليل على ذلك حالات انتحار الشباب  اليومية”. 
 
وأكد أن “المرحلة الحالية تستوجب إنشاء هيئات ولجان شعبية محلية تساهم بالتنسيق مع البلديات والأحزاب والمنظمات والجمعيات، في ترسيخ صمود الأهالي معيشيا وإنمائياً”.
 
من جهة أخرى، إعتبر أن “عدم إنتخاب رئيس للجمهورية يمثل الوجدان الوطني اللبناني عامة والمسيحي خاصة، والفراغ الممنهج الحاصل على مستوى الإدارات العامة وغيرها من الشلل والإنهيار، يتطلب تضافر جهود كافة السياديين واللبنانيين الوطنيين الأحرار”، مشددا على “أهمية الإسراع في عقد مؤتمر وطني سيادي عام، يتم من خلاله توحيد الجهود والرؤية والضغط على المجتمعين العربي والدولي بمساعدة الإغتراب وتوقيع وثيقة نيابية سيادية تاريخية، تطالب بتطبيق القرارات الدولية الخاصة بلبنان والإنتقال إلى النظام الفدرالي لننعم بعيش حر كريم، حيث ترسخ العدالة الكاملة لكافة اللبنانيين”.
 
وأشاد ب”بسالة الجيش اللبناني على الحدود”، مؤكدا أنه “الحامي الوحيد لسيادة وأمن لبنان، وذلك بعدما أجبر الأحد دورية إسرائيلية على التراجع بعد خرقها الخط الأزرق”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.