جبران باسيل يسعى لوساطة قطرية لرفع العقوبات الاميركية؟ ويعمل على اساس انه مرشح طبيعي للرئاسة

على صعيد آخر، تحدثت مصادر سياسية مطلعة لـ «الديار» عن زيارة قام بها رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل مؤخرا الى الدوحة سعيا الى طلب وساطة قطرية لدى الادارة الاميركية لرفع العقوبات عنه.

وقالت المصادر انها لا تملك تفاصيل حول مسار هذا المسعى حتى الآن، لكنها ربطت بين توقيت طلب باسيل هذا ودخول قطر على خط تحرك الوسيط الاميركي حول ترسيم الحدود البحرية هوكشتاين والدور الذي يمكن ان تؤديه في هذا المجال لتحسين اجواء المسعى الاميركي من اجل التوصل الى اتفاق حول هذا الموضوع.

واضافت ان الوسيط الاميركي توجه الى قطر بعد زيارته لبيروت للبحث مع المسؤولين القطريين في هذا الشأن. ولم تستبعد ان يجري التطرق الى طلب باسيل الذي يسعى منذ فترة غير قصيرة الى طرق ابواب عديدة للتخلص من قرار العقوبات الاميركي قبل موعد الاستحقاق الرئاسي.

ووفقا للمعلومات المتوافرة، فان هذا المسعى لا يزال في بدايته، مع العلم ان باسيل حاول ايضا فتح الموضوع مع الفرنسيين لكنه لم يحقق نجاحا يذكر.

وعلى عكس التحليلات والتكهنات فانه يعملب على اساس انه مرشح طبيعي للرئاسة، وان ورقة ترشيحه لم تسقط بل ما زالت مطروحة على الطاولة بين بضع اوراق اخرى.

الديار

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.