إعصار ميسيسبي: كثير من سكان الولاية محاصرون تحت أنقاض المباني المدمرة

قتل ما لا يقل عن 23 شخصاً وأصيب العشرات جراء إعصار اجتاح ولاية ميسيسيبي الأمريكية ليلة الجمعة. فيما لا يزال كثيرون محاصرين تحت أنقاض المباني المدمرة.

الإعصار تسبب في دمار عدة بلدات ريفية، إذ تم هدم الأشجار وخطوط الكهرباء، فيما أشارت أنباء إلى انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من الأشخاص.

كما تستعد العديد من الولايات الجنوبية الأخرى لعواصف قوية.

وتم الإبلاغ عن برد بحجم كرات الغولف وهطول أمطار غزيرة في عدة مناطق بالولاية.

بناية وقعت على سيارات

AFP
قال سكان رولينج فورك، وهي بلدة صغيرة غرب ولاية ميسيسيبي، إن إعصاراً تسبب في تكسير النوافذ وتم الإبلاغ عن الأضرار في المنطقة

ولم يتضح بعد ما إذا كان أعصاراً واحداً أو عواصف عاتية عدة قد ضربت المنطقة ليلاً. على الرغم من أن خدمة الأرصاد الجوية الوطنية حذرت من أن العديد من الأعاصير كانت متوقعة أن تحدث، ومن المحتمل أن يكون الدمار ناتجاً عن إعصار واحد.

قال سكان رولينج فورك، وهي بلدة صغيرة غرب ولاية ميسيسيبي، إن إعصاراً تسبب في تكسير النوافذ وتم الإبلاغ عن الأضرار في المنطقة.

براندي شوا، أحد السكان المحليين يقول شبكة CNN: “لم أر شيئاً كهذا من قبل، كانت هذه بلدة صغيرة رائعة جداً، والآن اختفت”.

ونقلت تقارير عن كورنيل نايت إنه وزوجته وابنتهما البالغة من العمر ثلاث سنوات كانوا في منزل أحد الأقارب في رولينج فورك وإن الجو كان “هادئاً بشكل مخيف” قبل أن يضرب الإعصار مباشرة. قال إن السماء كانت مظلمة ولكن “يمكنك رؤية المشهد أمامك ينفجر من كل جهة”.

وتحدّث عن الإعصار الـذي ضرب منزلاً قريباً آخر، حيث انهار جدار وحاصر عدة أشخاص بداخله، كما حوصر أشخاص آخرون وسط أكوام من الأنقاض، في حين لم يتم التعرف على مصير بعض وحدات تطبيق القانون في مقاطعة شاركي.

سام إيمرسون، من كلية الأرصاد الجوية بجامعة أوكلاهوما، يقول إن الإعصار “ذو الشدة العالية” رفع الحطام فوق 30 ألف قدم (9144 متراً).

أوقف أحد خبراء الأرصاد الجوية المحليين، الذي كان قلقاً من قوة إعصار على وشك أن يضرب بلدة أميري، توقعاته التلفزيونية مؤقتاً لتقديم الصلاة لسكان المدينة.

وقالت حاكم ولاية ميسيسيبي، تيت ريفز على تويتر، إن فرق البحث والإنقاذ تقدم الدعم الطبي للمتضررين.

وكتب ريفز: “يحتاج الكثير في دلتا ميسيسيبي إلى صلاتكم وحماية الله الليلة. تابعوا تقارير الطقس وكونوا حذرين طوال الليل!”.

واستيقظ سكان ولاية ميسيسيبي على الدمار صباح يوم السبت، وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن عملية التنظيف جارية طالبة الناس بالبقاء بعيداً عن خطوط الكهرباء المتضررة وعدم دخول المباني أو السير عبر المناطق المتضررة أو المعرّضة لخطر الفيضانات.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.