روسيا تحبط هجوماً بالغاز السام في زابروجيا

أكدت روسيا، الثلاثاء، أنها أحبطت هجوماً بالغاز السام، خططت له، بحسب موسكو، أجهزة الاستخبارت الأوكرانية، في منطقة زابروجيا بجنوب أوكرانيا، والتي تسيطر على أجزاء منها القوات الروسية.

وقالت أجهزة الأمن الروسية: “تم إحباط محاولة لأجهزة الاستخبارات الأوكرانية لتنفيذ هجوم في منطقة زابوريجيا باستخدام ما يماثل، بحسب تصنيف الناتو، العنصر العسكري السام بي زد”.

وأكدت أجهزة الأمن الروسية في بيان أن العناصر السامة التي تم ضبطها خلال هذه العملية “تُستخدم في تصنيع أسلحة الدمار الشامل الكيميائية وتم تطويرها في الولايات المتحدة”.

وتم فتح تحقيق في الهجوم وتصنيع أسلحة الدمار الشامل وتوقيف ثلاثة أوكرانيين، بحسب المصدر نفسه.

وتحاول كييف استعادة السيطرة على منطقة زابوريجيا منفذها إلى بحر آزوف، لتقسم بذلك القوات الروسية التي تسيطر على المنطقة إلى مجموعتين منفصلتين.

واستولت روسيا على معظم منطقة زابروجيا بعد فترة وجيزة من بدء الغزو الروسي واسع النطاق في فبراير(شباط) 2022.

ومع ذلك، فإن العاصمة الإقليمية، مدينة زابروجيا، لا تزال تحت سيطرة أوكرانيا.

واستمر القتال العنيف في المنطقة، وأفاد عديد من المدونين العسكريين الروس الموالين للكرملين أن أوكرانيا استأنفت الهجمات، مشيرين إلى ناقلات الجند المدرعة والطائرات بدون طيار تواجه نيران المدفعية الأوكرانية.

ومنطقة زابروجيا هي واحدة من 4 مناطق أوكرانية، أعلنت روسيا ضمها عام 2022، إلى جانب خيرسون ودونيتسك ولوغانسك، وإن كان جيشها لا يسيطر عليها بشكل كامل.

المصدر: 24ae

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.