بوادر أزمات بفعل الإضراب.. المحروقات أوّل الغيث!

في ظل الإضراب الذي بدأه موظفو الإدارت العامة يتحكّم الشلل بكل مرافق الدولة مما ينذر بعواقب وخيمة بدأت بوادرها منذ اليوم، مع تأخّر صدور جدول أسعار المحروقات في ظل ضبابية تحكم مصير القطاع.

في هذا السياق, أوضح ممثل موزعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا, انه “حتى الساعة لم يصدر جدول أسعار جديد للمحروقات من قبل المديرية العامة للنفط ووزارة الطاقة, وذلك بسبب إضراب موظفي الدولة”.
وفي حديث إلى “ليبانون ديبايت”, شدّد أبو شقرا, أن “موظفي وزارة الطاقة والمديرية العامة للنفط, يلتزمون بإصدار الجدول في الوقت المحدد, إلا أن اليوم من حق هؤلاء الموظفين الإضراب, على اعتبار أن الجميع يعلم أن رواتب الموظفين في القطاع العام باتت لا تكفي كبدل نقل”.
وناشد أبو شقرا, “الحكومة لإيجاد حلول سريعة لكافة الموظفين, على اعتبار أن مادة المحروقات هي مادة أساسية وحيوية”.

وأشار أبو شقرا, إلى أن “اليوم لم يصدر جدول, ولا نعلم كيق ستسير الأمور خلال الأيام المقبلة, لذا ما نتمناه هو إيجاد حلول سريعة كي لا نقع في المحظور”.
يذكر أن تغيير الأسعار وفق السعر العالمي ينعكس على جدول تركيب الأسعار مرتين من كل أسبوع, الثلاثاء والجمعة.

المصدر: ليبانون ديبايت

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.