مزارعو قرى حدودية في حاصبيا ناشدوا المعنيين معاينة الاضرار اللاحقة بحقولهم جراء القصف الاسرئيلي

ناشد مزارعو القرى الحدودية في مناطق المجيدية ووادي خنسا والماري والعباسية وحلتا، الجهات المعنية وخاصة وزارة الزراعة ومجلس الجنوب، “ضرورة معاينة ما حل بحقولهم الزراعية من اضرار فادحة نتيجة القصف المدفعي الاسرائيلي والذي استعملت خلاله قذائف الفوسفور الابيض الحارقة”.

وتحدث باسم المزارعين سعود الزهران من بلدة وادي خنسا، فأكد ان “الخسائر الزراعية وحدها في هذه المنطقة قدرت بمئات آلاف الدولارات”، مشيرا الى انه وحده “خسر مساحة 800 دونما مزروعة بالبندورة والفليلفة الحمرا والباذنجان، ناهيك عن بساتين الخرمة، وكافة هذه المزروعات احرقت بشكل كامل نتيجة للقصف بالفوسفور الابيض، وقبل فترة قليلة من موعد قطافها”.

وقال: “خسائري قدرت ب 150 الف دولار، ولم يسأل عن خسائرنا أحد من المسؤولين، كما ان الجهات المعنية لم تعمد بعد الى اجراء الكشوفات المطلوبة التي تحفظ حقنا في ما بعد”.

اضاف: “ان كلفة اقتلاع الخضار من حقولنا وتنظيفها لإعادة زراعتها مرة ثانية يكلف اكثر من 45 الف دولار، ونعجز عن تسديدها”.

وختم: “نذكر من يعنيهم الأمر بأننا لم نقبض بعد قيمة الأضرار التي لحقت بمشاريعنا الزراعية خلال عدوان عام 2006”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.