حراك المتعاقدين: عيد المعلم جاءنا خجولا فاضي الوفاض من دون حقوقنا

وجه منسق “حراك المتعاقدين”  حمزة منصور عشية عيد المعلم “رسالة شكر وصمود ووفاء ورجولة إلى كل معلم متعاقد لا يزال صابرا على انتهاك حقوقنا من السلطة ، حقنا بمستحقاتنا التي لم نشاهدها لتاريخ هذا اليوم وال  90 دولارا وال 180 دولارا وكذلك بدل النقل ومن بداية العام الدراسي”، مستغربا “كيف ينام ضمير السلطة وبعض موظفي وزارة التربية عن إعطاء حقوق المتعاقدين وهم يقبضون حقوقهم شهريا”.

وحيا  “كل متعاقد من كوادر الحراك الذي كان له شرف النضال على الأرض ومع المتعاقدين منذ عشرات الاعوام وبفضله وبفضل تضحيات الحراك حصلنا على رفع أجر الساعة مرتين ثم قرار احتساب ساعات عيد المعلم الذي طلبه الحراك من الوزير السابق الياس بو صعب ثم قرار مشاركة المتعاقد في المراقبة في الامتحانات الرسمية ثم قرار احتساب ساعة المراقبة في الإمتحانات المدرسية ساعة فعلية بدل نصف ساعة، إلى أن وصل الحراك ومع لجان المتعاقدين الأساسي  والفاعلة حسين سعد ونسرين شاهين ومنى  الخضر بتجسيد حق بدل النقل الأخير ومع رفع أجر الساعة”.

أضاف: “كل يوم نتواصل مع وزير التربية القاضي عباس الحلبي ومع المعنيين داخل الوزارة للتعجيل بدفع ال 90 دولارا و ال 180 دولارا  ومستحقات الفصل الأول”.
وطلب الحراك من “وزير التربية اليوم وقبل عيد المعلم غدا المحاسبة  الفورية السريعة لكل موظف داخل وزارة التربية أو خارجها  كان ولا يزال السبب في إعاقة تحويل هذه المستحقات  سواء عن إهمال أو عن قصد، منفذا لسياسة تياره الحزبي  بالفساد والإفساد  وما فساد  المدير العام للتعليم العالي وتزويره  للشهادات الجامعية إلا الدليل على فساد هؤلاء”.

ودعا وزير التربية إلى “حسم هذا الموضوع اليوم وفتح محضر تحقيق بكل فاسد يتآمر داخل الوزارة ويحولها إلى ساحة بازار سياسي  مصلحجي  لنقل المعلمين المحسوبين  على التيار  وكسب أصواتهم وعصبيتهم  على حساب التعليم والطلاب وساعات المتعاقدين”. وقال: “نحن لسنا بقاصرين لنطلب من رابطة دعمنا ولسنا بقاصرين لنمدح من كان السبب في قتلنا وتشريدنا  وافقارنا ، ومن يفعل ذلك يكون مدفوعا من الرابطة نفسها أو املاءات تجارية سياسية”.

وسال: “ألم ترجع الروابط إلى التعليم نهار الاثنين بعد أخذهم  حقوقهم تاركين وراءهم  المتعاقدين وحقوقهم؟ ألم يكمل الحراك والمتعاقدون اضرابهم الى الخميس ثم نزلوا حقهم بقوتهم  جميعهم من دون استثناء المتعاقدين في حراك الثانوي والأخوة الأساسي بلجنة متعاقدي الأساسي والأخوة في اللجنة الفاعلة؟ ألم يخسر آلاف المتعاقدون ساعاتهم غير منفذة  ثم ساعاتهم وعقودهم  بفضل اصرابات عقيمة اعلنتها قيادات روابط كانت تداوم يوميا  داخل اداراتها  وتقبض وتستغل  المتعاقدين والطلاب؟”

وأكد الحراك انه في تواصل مستمر اليوم الثلاثاء لحلحلة آخر عقد دفع المستحقات كاملة”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.