هجوم يستهدف مقر الأسطول الروسي بالبحر الأسود.. مقتل جندي وجرح 6


يوم جديد من المعارك الدامية تشهده الجبهات الروسية الأوكرانية، اليوم الجمعة، حيث يواصل الجيش الروسي حصد المكاسب على الأرض، في إطار عمليته العسكرية الخاصة، فيما تستمر القوات الأوكرانية في شن هجومها المضاد في محاولة لاستعادة الأراضي، مستخدمة أسلحة من الغرب، وسط تصريحات متناقضة بين طرفي الصراع.

وفي آخر التطورات، أعلن حاكم مدينة سيفاستوبول الروسية، ميخائيل رازفوجاييف، اليوم الجمعة، أن القوات الأوكرانية شنت هجوماً صاروخياً على مقر أسطول البحر الأسود، حيث سقطت الشظايا بالقرب من مسرح الدراما الروسي “لوناتشارسكي” في سيفاستوبول. وحذر الحاكم من احتمال وقوع هجوم ثانٍ على مقر أسطول البحر الأسود، قائلاً: “هناك احتمال تنفيذ هجوم آخر”.

وكتب رازفوجاييف على تيليغرام أن صاروخا أوكرانيا واحدا على الأقل أصاب مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود في ميناء سيفاستوبول في
شبه جزيرة القرم اليوم الجمعة، مما أسفر عن نشوب حريق.

وفي سياق منفصل، قالت وزارة الخارجية الروسية إن جنديا لقي حتفه جراء القصف، فيما أسقطت الدفاعات الجوية خمسة صواريخ إجمالا.

وأعلنت الطوارئ الروسية إصابة 6 أشخاص جراء الهجوم الصاروخي.

وقالت وكالة نوفوستي قالت إن صافرات إنذار في سيفاستوبول دوت بعد هجوم صاروخي على مقر أسطول البحر الأسود.

إعلام أوكراني أفاد من جهته بأن الجيش استهدف مقر أسطول البحر الأسود في سيفاستوبول بصواريخ ستورم شادو.

ويقع المقر الرئيسي لأسطول البحر الأسود في المركز التاريخي لمدينة سيفاستوبول، بالقرب من العديد من المرافق المدنية.


الرئيس زيلينسكي أثناء خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة - رويترز
الرئيس زيلينسكي أثناء خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة – رويترز

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، في ساعة مبكرة اليوم الجمعة، أن الدفاع الجوي دمر طائرتين مسيرتين أوكرانيتين بالقرب من ساحل القرم وفي منطقة توابسي بإقليم كراسنودار.

وتزامنا، قال حاكم إقليمي إن شخصا واحدا على الأقل قُتل في قصف روسي لمدينة خيرسون بجنوب أوكرانيا، اليوم الجمعة. وقال الحاكم أولكسندر بروكودين على تطبيق “تليغرام”، إن رجلا يبلغ من العمر 25 عاما قُتل وأصيب آخر عندما تعرضت أحياء سكنية في المدينة القريبة من خط المواجهة للقصف. وأضاف أن القصف تسبب في نشوب حريق في منزل ومرآب.



وكانت الدفاع الروسية، أعلنت أمس الخميس، أن “أنظمة الدفاع الجوي قامت بتدمير 19 طائرة مسيرة أوكرانية فوق البحر الأسود وأراضي جمهورية القرم، و3 طائرات أخرى فوق مقاطعات كورسك وبيلغورود وأورلوف”.

وكان الجيش الأوكراني قد أكد استهداف قاعدة عسكرية جوية روسية في شبه جزيرة القرم، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، فجر الخميس، التصدي لهجوم إرهابي نفذته قوات كييف تجاه شبه جزيرة القرم، ودمرت أنظمة الدفاع الجوي خلاله 19 طائرة مسيرة أوكرانية.



وقالت الوزارة في بيان: “في ليلة 20-21 سبتمبر، تم التصدي لمحاولة من قبل نظام كييف لتنفيذ هجوم إرهابي باستخدام طائرات مسيرة على أهداف في أراضي روسيا الاتحادية”.

وأضاف البيان: “دمرت أنظمة الدفاع الجوي 19 طائرة مسيرة أوكرانية فوق البحر الأسود وأراضي جمهورية القرم، وثلاث طائرات أخرى فوق أراضي مقاطعات كورسك وبيلغورود وأورلوف”.

وقالت شركة أوكرينرجو المشغلة للطاقة في أوكرانيا، إن هجمات صاروخية روسية ألحقت أضرارا ببنية تحتية للطاقة في وسط وغرب أوكرانيا، اليوم الخميس.

وذكرت الشركة على تطبيق تليغرام أن الهجمات تسببت في انقطاعات للكهرباء في خمس مناطق هي كييف وجيتومير ودنيبروبتروفسك وريفنه وخاركيف.

وفي وقت سابق، أوكرانيا اعتراض 36 صاروخا من أصل 43 أطلقتها روسيا خلال الليل، وحذرت من “أشهر مقبلة صعبة” بعد الهجوم الصاروخي الروسي الذي وصفته بـ”الهائل”.

ووصل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى كندا في زيارة غير معلنة مسبقا، اليوم الجمعة، في إطار حملته لتعزيز دعم الحلفاء الغربيين لحرب أوكرانيا ضد العملية العسكرية الروسية.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.