مهرجان في المنية في ذكرى اعتقال سكاف والكلمات أكدت التمسك بالمقاومة

وطنية – نظمت “الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين” و”لجنة أصدقاء الأسير في السجون الإسرائيلية يحيى سكاف”، مهرجانا سياسيا، تضامنا مع قضيته، الذكرى الـ ٤٥ لاعتقاله، في قاعة جنة الغنى في المنية، في حضور الإعلامي محمد سيف ممثلا رئيس “تيار الكرامة” النائب فيصل كرامي، جمال الخير ممثلا النائب أحمد الخير، وفد من جمعية المشاريع الإسلامية ممثلا النائب طه ناجي، النائب السابق كاظم الخير، عضو المجلس السياسي في “حزب الله” محمد صالح، الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال شعبان، رئيس “تيار الوفاق العكاري” هيثم حدارة، منسق “تيار المستقبل” في المنية توفيق حامد، منسق قضاء المنية-الضنية في “التيار الوطني الحر” ايلي عطية، محمد الخير ممثلا رئيس “المركز الوطني في الشمال” كمال الخير، شيخ عشيرة آل سيف جمال سيف، رئيسة حزب “١٠٤٥٢” رولا مراد، مسؤول العلاقات السياسية في حركة الجهاد الإسلامي في لبنان محفوض منور، عضو المجلس السياسي في “الحرس القومي العربي” ناصر سليمان، ووفود من الحزب السوري القومي الاجتماعي وحزب البعث العربي الإشتراكي من طرابلس وعكار وحركة “فتح” وممثلي الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية ومسؤولي الفصائل الفلسطينية ورؤساء بلديات ورجال دين وحشود شعبية من المنية والشمال.

بداية، قدمت الإعلامية غنوة سكاف الاحتفال، ووقف الحضور للنشيدين اللبناني والفلسطيني ودقيقة صمت عن أرواح شهداء فلسطين والأمة.

سكاف

وألقى جمال سكاف كلمة عائلة ولجنة أصدقاء الأسير، رحب فيها بالحضور “في البلدة التي قدمت خيرة شبابها في سبيل تحرير فلسطين وفي مقدمتهم عميد الأسرى يحيى سكاف”.وقال :”نحن عائلة الأسير لم ولن نراهن يوما على المنظمات الدولية التي لم تقف إلى جانب قضيتنا رغم وجود شهادات تؤكد وجود يحيى سكاف حيا في السجون الصهيونية، بل نراهن على المقاومة وقائدها السيد حسن نصرالله الذي قال بأن الأمة التي تترك أسراها هي أمة بلا شرف وبلا كرامة”.

واستنكر ” تطبيع بعض الأنظمة العربية مع العدو في ظل المجازر التي يرتكبها بحق أهلنا في فلسطين”. وشكر كل المشاركين في اللقاء.

الفصائل

كلمة فصائل المقاومة الفلسطينية ألقاها مسؤول العلاقات السياسية في “حركة الجهاد الإسلامي” في لبنان محفوض منور، الذي حيا “كل الذين يساندون الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع بمواجهة العدو الصهيوني وفي مقدمتهم المناضل اللبناني يحيى سكاف الذي أبى إلا أن يقدم التضحيات”. وقال: “يحيى سكاف مناضل نعتز ونفتخر بمسيرته التي بدأها منذ طفولته، ومن الواجب علينا أن نقف بكل إمكاناتنا مع قضيته وإلى جانب عائلته الشريفة التي لم تتخل يوما عن دورها الوطني إلى جانب القضايا المحقة للأمة وفي مقدمتها قضية فلسطين”.

حزب الله

وألقى عضو المجلس السياسي في “حزب الله” محمد صالح، كلمة نقل فيها “تحيات المقاومين إلى عائلة عميد الأسرى يحيى سكاف التي لم تتوان يوما عن إكمال المسيرة التي بدأها يحيى منذ ٤٥ عاما”. وقال: “ليس غريبا على ابن المنية أن يقف مع فلسطين ويدافع عنها، لأن المنية قدمت عددا من أبنائها شهداء دفاعا عن القضية الفلسطينية. ومن هنا من المنية، نؤكد اننا كما لم نترك الاحتلال على أرض وطننا لن نترك ابناء وطننا في هذه الأزمات، وندعو الى الحوار بين كل القوى السياسية من أجل انتخاب رئيس للجمهورية وإنقاذ البلد من الأزمة والحصار المفروض عليه”.

ورأى أن “الحوار السعودي – الإيراني يصب في مصلحة امتنا وشعوبنا لأنه القرار الحكيم والصحيح”. وتعهد “بالبقاء مع فلسطين وشهدائها وأسراها حتى تحريرها كاملة”.

“فتح”

وتحدث أمين سر حركة “فتح” وفصائل “منظمة التحرير” في الشمال مصطفى أبو حرب، معتبرا أن ” الوفاء للمناضلين الكبار أمثال يحيى سكاف هو بمتابعة مسيرتهم النضالية بمواجهة العدو الصهيوني وقطعان المستوطنين المغتصبين لأرض فلسطين”. وأكد  أن “حركة فتح ستبقى سباقة في تقديم التضحيات بمواجهة الاحتلال”. وشدد على أن “الشعب الفلسطيني أثبت للعالم أنه جبار وسيبقى يناضل ويقاوم، ولن يتخلى عن الأرض والمقدسات والأسرى حتى تحريرهم من أيدي الصهاينة”.

في الختام، ألقى الشاعر شحادة الخطيب قصيدة عن الأسير سكاف، وقدم وفد رابطة آل غنيم درعا تكريمية لعائلة الأسير.

 

                     ==== ن.ح.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.