اختتام الأسبوع الثقافي في الحكمة – برازيليا باحتفال لبناني- فيليبيني

وطنية – اختتمت مدرسة الحكمة – برازيليا، أسبوعها الثقافي الذي امتد من 13 حتى 17 الحالي، باحتفال ضم الثقافتين الفيليبينية واللبنانية وتحت شعار “ليست الثقافة أن تقول شيئا جميلا وتعمي غيرك بنورك الذي تملكه، إنما أن تكون أنت النور الذي يجعل غيرك يهتدي بخير ما تملكه”، في حضور السفير الفيليبيني ريمون بالاتبات ورئيس المدرسة الخوري جاد شلوق والهيئتين الإدارية والتعليمية ولجنة الأهل وفوج كشافة المدرسة والتلامذة.

بدأ الاحتفال بالنشيدين اللبناني والفيليبيني بصوت مجموعة من طلاب المدرسة، وكانت لوحات راقصة وعرض للأزياء خاص بالزي الفيليبيني. وعرض شريط مصور شامل عن الأسبوع الثقافي والتحضيرات التي سبقته. وكانت وقفة خاصة في الملعب الخارجي للمدرسة، حيث عرضت الأبحاث والأعمال اليدوية وتذوق الحضور أطباقا فيليبينية.

وشدد السفير الفيليبيني في كلمة على “ضرورة الحفاظ على العلاقات بين لبنان والفيليبين والقيم المشتركة بين الثقافتين”. ونوه بالنشاطات الثقافية “التي قربت المسافات بين البلدين وأثرت في القلوب والعقول”.

بدوره شدد شلوق على “أهمية الانفتاح على مختلف الثقافات للمساهمة في بناء أجيال صالحة مثقلة بالمعرفة والعلم والثقافة التي تنير العقول والدروب”.

 

                     ==== ن.ح.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.