القوات الإسرائيلية تنسحب من محيط مجمع الشفاء بعد عمليات وحصار لأسبوعين

ساحة مجمع الشفاء الطبي

Reuters
ساحة مجمع الشفاء الطبي

انسحبت القوات الإسرائيلية بشكل كامل من داخل ومحيط مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، فجر اليوم الاثنين، بعد فترة حصار دامت لمدة تقارب الأسبوعين، وذلك حسب ما أفادت به وسائل الإعلام الفلسطينية.

توجهت قوات الجيش الإسرائيلي جنوباً، حيث يتواجد معسكرها المؤلّف من الدبابات والجرافات، في المنطقة الممتدة بين حي الشيخ عجلين وحي تل الهوى.

يأتي هذا الانسحاب عقب هجوم وحصار لقوات الجيش الإسرائيلي استمر لأكثر من أسبوعين على المجمع ومحيطه، ما أسفر عن سقوط مئات الضحايا بين القتلى والجرحى من الفلسطينيين، إضافة إلى اعتقال مئات آخرين.

كما أشار شهود العيان إلى أن عملية الانسحاب جاءت “بشكل مفاجئ”، مصحوبة بإطلاق نار وقذائف من الدبابات في اتجاه المباني السكنية المحيطة بالمجمع الطبي.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية بأنه تم العثور على مئات الجثث في أروقة المجمع الطبي والشوارع المحيطة به بعد انسحاب القوات الإسرائيلية في وقت تشهد فيه المستشفيات في قطاع غزة أزمة طبية خانقة.

القوات الإسرائيلية تحاصر مجمع الشفاء الطبي في الثامن عشر من مارس آذار 2024

Getty Images
القوات الإسرائيلية تحاصر مجمع الشفاء الطبي في الثامن عشر من مارس آذار 2024

أكد تلفزيون فلسطين أن مباني مجمع الشفاء قد تعرضت للاحتراق من قبل الجيش الإسرائيلي وأصبحت خارجة عن الخدمة بالكامل، مشيراً إلى حجم الدمار الهائل الذي طال المجمع والمباني المحيطة به.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد إن القوات الإسرائيلية “قتلت أكثر من 200 مسلح” في المجمع الطبي.

وفي تصريح للجيش الإسرائيلي يوم الخميس الماضي، أعلن أن “مسلحين من حركة حماس فتحوا النار على جنود الجيش من داخل وحدة الطوارئ في مجمع الشفاء”.

وفي الثامن عشر من مارس آذار الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي تنفيذ “عملية عسكرية” في مجمع الشفاء.

وحين بدأ الحصار، وصف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري، العملية في مجمع الشفاء الطبي بـ”الدقيقة” في قطاع غزة، استناداً إلى معلومات استخباراتية بوجود قيادات وعناصر من حماس داخل المجمع.

وأشار إلى أنهم على علم بأن قادة في حماس “قاموا بإعادة تجميع صفوفهم داخل مستشفى الشفاء، ويستغلونه لتنفيذ هجمات ضد إسرائيل”.

اجتماع إسرائيلي-أمريكي متوقع الاثنين

وذكر موقع أكسيوس الإخباري يوم الأحد نقلاً عن ثلاثة مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين أنه من المتوقع أن تعقد الولايات المتحدة وإسرائيل اجتماعاً عبر الإنترنت يوم الاثنين لمناقشة اقتراحات إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن البديلة للاجتياح العسكري الإسرائيلي لمدينة رفح في جنوب قطاع غزة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.