البابا فرانسيس يدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة وأوكرانيا في رسالة عيد الفصح

استغل البابا فرانسيس رسالته التقليدية بمناسبة عيد الفصح للدعوة إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإعادة المحتجزين الإسرائيليين لدى حماس.

وقاد البابا البالغ من العمر 87 عاما قداس عيد الفصح في الفاتيكان أمام الآلاف، على الرغم من المخاوف بشأن صحته.

وفي إشارة إلى الصراعات في أنحاء العالم، دعا البابا إلى عدم “الاستسلام لمنطق الأسلحة وإعادة التسلح”، وأضاف: “السلام لا يُصنع بالسلاح أبدًا، بل بالأيدي الممدودة والقلوب المفتوحة”.

وتجمع عشرات الآلاف من المصلين في ساحة القديس بطرس للاستماع إلى البابا.

وبينما كان من المقرر أن تبدأ مفاوضات الهدنة الجديدة بين إسرائيل وحماس، قال البابا فرانسيس: “أناشد مرة أخرى ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة، وأدعو مرة أخرى إلى الإفراج الفوري عن الرهائن الذين تم احتجازهم في 7 أكتوبر ووقف إطلاق النار الفوري في القطاع”.

وفي إشارة إلى تأثير الحرب على المدنيين بدءاً من الأطفال، قال: “كم نرى في أعينهم من معاناة! بهذه العيون يسألوننا: لماذا؟ لماذا كل هذا الموت؟ لماذا كل هذا الدمار؟ الحرب دائماً سخف وهزيمة”.

طفل يجلس بالقرب من منزل مدمر في غزة

Reuters
البابا يصف أطفال غزة بأنهم فقدوا ابتساماتهم، وأصبحت المعاناة ظاهرة في عيونهم

كما حذر البابا فرانسيس الدول من إعادة تسليح نفسها، وتحدث عن الصراع المستمر في أوكرانيا منذ الغزو الروسي قبل أكثر من عامين.

وقال البابا: “من خلال دعوتي لاحترام مبادئ القانون الدولي، أعرب عن أملي في تبادل عام لجميع السجناء بين روسيا وأوكرانيا”.

وبدأت الحرب في غزة بعد الهجوم غير المسبوق الذي شنته حماس على جنوب إسرائيل والذي أسفر عن مقتل نحو 1,200 شخص واحتجاز نحو 253 رهينة.

وشنت إسرائيل عملية انتقامية قائلة إنها تهدف إلى تدمير حماس. ومنذ ذلك الحين، قُتل 32,782 فلسطينيًا وأصيب 75,298 آخرين، وفقًا لوزارة الصحة التي تديرها حماس.

يمثل عيد الفصح جزءًا كبيرًا من التقويم الكاثوليكي ويتبعه 1.3 مليار شخص حول العالم.

يوم الأحد، استقبل البابا فرانسيس وهو على كرسي متحرك الكرادلة الذين يحتفلون بقداس عيد الفصح، ثم تجوّل حول ساحة القديس بطرس في السيارة البابوية وهو يلوح لحشود كبيرة.

وقال الفاتيكان إن البابا فرانسيس ترأس قبل يومين قداس الجمعة العظيمة في كاتدرائية القديس بطرس، لكنه لم يقم بمراسم درب الصليب التقليدية والموكب في الكولوسيوم بروما حماية لصحته، وقال بيان للفاتيكان إن البابا قرر الراحة كإجراء احترازي.

وشارك البابا يوم السبت في أمسية قداس عيد الفصح التي استمرت لساعتين وقرأ خلالها عظة مطولة.

بُثّ قدّاس عيد الفصح من الفاتيكان إلى جميع أنحاء العالم

Reuters
بُثّ قدّاس عيد الفصح من الفاتيكان إلى جميع أنحاء العالم

وفي العام الماضي، واجه البابا فرانسيس عددًا من المشكلات الصحية. كما تم إدخاله إلى المستشفى في مارس/ آذار 2023، بسبب التهاب الشعب الهوائية، وبعد أشهر خضع لعملية جراحية في البطن بسبب وجود فتق.

وقال الفاتيكان في نوفمبر/تشرين الثاني إن البابا ألغى رحلة كانت مقررة لحضور قمة المناخ COP28 في دبي بسبب الأنفلونزا والتهاب الرئة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.