هل العسل مفيد لك؟

ينصح بتناول العسل باعتدال لأنه لا يزال يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية ويسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم

Getty Images
ينصح بتناول العسل باعتدال لأنه لا يزال يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية ويسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم

ما هو العسل؟

العسل هو سائل ذهبي اللون يصنعه النحل بعد جمع الرحيق من الزهور، ويتم تخزينه على شكل قرص عسل لتوفير الغذاء لخلية النحل خلال أشهر الشتاء.

وكان العسل في اليونان القديمة يوصف بأنه “طعام الآلهة”، بينما في الصين يصنف على أنه دواء.

المعلومات الغذائية عن العسل

يتكون العسل في شكله الخام من الأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن والسكر، ويحتوي على نسبة عالية من الفركتوز، ما يجعله أكثر حلاوة من السكر ولكن مع مؤشر معتدل لنسبة السكر في الدم (جي آي)، وهو نظام تصنيف للأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات.

ويوضح هذا المؤشر مدى سرعة تأثير كل طعام على مستوى السكر في الدم (الجلوكوز) عندما يتم تناول هذا الطعام بمفرده.

الأرقام لكل ملعقة كبيرة (20 غراما) من العسل:

• 58 سعرة حرارية / 246 كيلو جول

• 15.3 غرام كربوهيدرات

• 15.4 غرام سكريات

• 0.1 غرام بروتين

• 0 غرام دهون

يتم تصنيع العسل بواسطة النحل بعد جمع الرحيق من الزهور ومن ثم تخزينه على شكل قرص عسل

Getty Images
يتم تصنيع العسل بواسطة النحل بعد جمع الرحيق من الزهور ومن ثم تخزينه على شكل قرص عسل

الفوائد الصحية للعسل

تعتمد الفوائد الصحية للعسل على معالجته وكذلك على جودة الزهور التي يجمع النحل الرحيق منها.

ولا يتم تسخين العسل الخام أو بسترته أو تصفيته بأي شكل من الأشكال، وعادة ما يحتفظ هذا الشكل بالمزيد من العناصر الغذائية المعززة للصحة التي يمكن فقدانها بسبب طرق المعالجة القياسية.

لقد تم استخدام العسل موضعياً كمطهر لسنوات عديدة، ويُعتقد أنه يسرع عملية الشفاء في الجروح الخفيفة والسطحية والقروح والحروق.

ونظرًا لأن العسل يتكون بشكل أساسي من الجلوكوز والفركتوز، وهما سكريان يجذبان الماء بقوة، فإن العسل يمتص الماء في الجرح، ما يؤدي إلى تجفيفه بحيث يتم تثبيط نمو البكتيريا والفطريات.

ويعد العسل، وخاصة الأصناف الداكنة، مصدرًا غنيًا بالمركبات الكيميائية مثل الفلافونويد.

كما أن مركبات الفلافونويد لها خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات ومضادة للالتهابات ومضادة للحساسية، ونظرًا لمحتوى الفلافونويد، يرى البعض أن العسل بديل صحي للسكر ومصدر لمضادات الأكسدة.

ومع ذلك، على الرغم من أن العسل يحتوي على مؤشر جلايسيمي (مؤشر نسبة السكر) أقل من سكر المائدة، إلا أنه لا يزال يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية ويسبب زيادة في نسبة السكر في الدم، لذلك يجب تناوله باعتدال.

هل العسل أفضل من السكر؟

يحتوي العسل على مؤشر جلايسيمي أقل من السكر، مما يعني أنه لا يرفع مستويات السكر في الدم بسرعة.

يعتبر العسل أحلى من السكر، لذلك قد تحتاج إلى كمية أقل منه، لكنه يحتوي على سعرات حرارية أكثر قليلاً لكل ملعقة صغيرة، لذلك فمن الحكمة مراقبة أحجام حصصك عن كثب.

إذا كنت تفضل العسل، فحاول اختيار النوع الخام الذي يحتوي على المزيد من الفيتامينات والإنزيمات ومضادات الأكسدة والمواد المغذية الأخرى مقارنة بالسكر الأبيض، واستخدمه باعتدال.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن أي فائدة غذائية من استهلاك العسل الخام لا تذكر.

العسل أحلى من السكر، لذلك قد تحتاج إلى كمية أقل منه

Getty Images
العسل أحلى من السكر، لذلك قد تحتاج إلى كمية أقل منه

هل العسل آمن للجميع؟

يُصنف العسل على أنه سكر “حُر” (سكر طبيعي)، وهو النوع الذي ننصح بالحد منه في وجباتنا الغذائية – لذلك، وعلى الرغم من أنه قد يكون آمنًا لمعظم البالغين، إلا أنه يجب استهلاكه وفقا للكميات المُوصى بها.

وبالنسبة لمرضى السكر، أو أولئك الذين يحاولون ضبط مستويات السكر في الدم، ليس هناك فائدة حقيقية لاستبدال السكر بالعسل لأن كلاهما سيؤثر في النهاية على مستويات السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على جميع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا عدم تناول العسل الخام أو المنتج تجاريًا. وذلك لأنهم قد يكونون معرضين لخطر الإصابة بنوع من التسمم الغذائي يسمى بوتيوليزم.

وعلى الرغم من أن معظمنا قد يستمتع بإضافة العسل وطعمه في النظام الغذائي، إلا أنه غير مناسب للجميع.

والعسل ليس طعاما نباتيًا، وذلك لأن حصاد العسل يعتبر مضرًا بالنحل الذي يعمل بجد على تصنيعه ليظل على قيد الحياة خلال أشهر الشتاء.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.