كيف أصبحت قطر وسيطا في أزمات الشرق الأوسط وحروبه؟

وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمان بن جاسم أثناء اجتماع مجلس الأمن الدولي

Getty Images

في ذروة الحرب بين إسرائيل وحماس كَثُر الحديث عن دور قطر التي أصبحت وسيطا في مفاوضات الهدن وتبادل الرهائن والمعتقلين بين طرفين بلغت العداوة بينهما مبلغا غير ذي مثيل.

هذه الوساطة الناجحة سبقتها تجارب عديدة لقطر في التوسط في حروب وفي أزمات رهائن بين دول أو بين دول وفصائل مسلحة.

وبمساحة لا تتجاوز 11.6 ألف كيلومتر مربع، امتد نفوذ قطر إلى أكبر دول العالم وأقواها، وحافظت في الوقت نفسه على علاقات متينة بين هذه الدول وأعدائها.

فكيف أصبحت لهذه الإمارة الخليجية الصغيرة قدرة على اكتساب هذه المكانة عالميا؟

قطر من أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال

كان عام 1971 نقطة تحول كبير في تاريخ هذه الإمارة، إذ اكتشف أكبر حقول الغاز في العالم، حقل الشمال الذي تتقاسمه قطر مع إيران لكن كانت لقطر النسبة الأكبر منه مع وجود نحو ستة آلاف كيلومتر مربع من إجمالي نحو تسعة آلاف وسبعمئة كيلومتر مربع وهي مساحة الحقل، داخل المياه الإقليمية لقطر.

ويمثل إجمالي احتياطي الغاز الطبيعي في الحقل نحو 10% من إجمالي احتياطي الغاز في العالم، وبامتلاك قطر الجزء الأكبر منه أصبحت صاحبة ثالث أكبر احتياطي للغاز في العالم بعد روسيا وإيران.

وأصبحت قطر الآن ثالث أكبر مصدّر للغاز الطبيعي السائل في العالم بعد الولايات المتحدة وأستراليا حسب إحصائيات وزارة لطاقة الأمريكية للنصف الأول من 2023.

وقد أضعفت الأزمة طويلة المدى بين إيران من جهة والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا من جهة أخرى فرص إيران في اكتساب نصيب كبير من سوق تصدير الغاز الطبيعي المسال، وحصرت المنافسة في تصدير الغاز بين قطر والولايات المتحدة وأستراليا وروسيا.

كما شكل تدهور العلاقات بين روسيا من جهة والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا من جهة أخرى خاصة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، فرصة لقطر لتعويض الغاز الروسي بالنسبة لأوروبا.

عقدت قطر أهم صفقات غاز مع أوروبا في شهر أكتوبر هذا العام، الأولى لتزويد فرنسا بالغاز عن طريق شركة توتال والثانية لمد هولندا بالغاز عن طريق شال، والثالثة لتزويد إيطاليا عبر شركة إيني. والصفقات الثلاث لمدة سبعة وعشرين عاما حسب ما أعلنت شركة “قطر للطاقة”.

وكانت قطر قد وقعت اتفاقا مشابها مع ألمانيا نهاية شهر نوفمبر عام 2022 لمدة خمسة عشر عاما.

كيف أصبحت حليفا عسكريا استراتيجيا لواشنطن؟

في تسعينات القرن الماضي بعد انتهاء حرب الخليج الثانية ومع زعزعة العلاقات بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، حلت قطر بديلا عن المملكة في التعاون العسكري مع أمريكا.

عام 2003 انتقلت القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية من قاعدة الأمير سلطان في السعودية إلى قاعدة العديد في قطر رسميا، وكانت قد بدأت في استخدام القاعدة عامين قبل ذلك التاريخ.

وجاء هذا الانتقال بعد استثمار قطر أكثر من 8 مليار دولار لتجهيز القاعدة وتجهيزها لتصبح الآن أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط تضم 11 ألف أمريكي وتعد أكبر مخزن للأسلحة الأمريكية في الشرق الأوسط.

دشنت منها القوات الأمريكية العديد من عملياتها العسكرية في أفغانستان والعراق وسوريا. وكان لوجودها دور مهم في الحرب ضد الجماعات الإرهابية مثل داعش والقاعدة.

ولا يتوقف التعاون العسكري بين قطر والولايات المتحدة عند قاعدة العديد، فقطر حليف استراتيجي من خارج الناتو بالنسبة للولايات المتحدة الامريكية.

هذا بالإضافة إلى صفقات الأسلحة والتدريب المبرمة بين البلدين.

وباستمرار أهمية الوجود العسكري القوي في الشرق الأوسط بالنسبة للولايات المتحدة تستمر أهمية قاعدة العديد والتحالف مع قطر جارة إيران التي تراها الولايات المتحدة أكبر تهديد لها.

كيف اشترت قطر مواقع على الخريطة الأوروبية؟

قطر، الإمارة الصغيرة الغنية بفضل الغاز الطبيعي تمتد ممتلكاتها على الخريطة الأوروبية.

ففي دولة كبريطانيا، التي كانت تحتل قطر حتى عام 1971، تمتلك قطر الآن ما يقدر بأكثر من عشرة مليارات جنيه إسترليني من العقارات فقط، منها فندق ريتز ومحلات هارودز الفاخرة بالإضافة إلى النصيب الأكبر في أعلى بناية في أوروبا، الشارد، حتى أن صحيفة الغارديان البريطانية عنونت مقالا عن الاستثمارات القطرية في بريطانيا بـ”كيف اشترت قطر بريطانيا؟”.

وحسب تقرير للحكومة البريطانية منتصف العام الماضي بلغت قيمة الاستثمارات القطرية في بريطانيا أكثر من 40 مليار جنيه إسترليني.

كما تحتل فرنسا المركز الثاني من حيث نصيبها من الاستثمارات الخارجية القطرية بما قيمته 25 مليار يورو (27 مليار دولار) حسب تقارير وزارة الخارجية الفرنسية .

وتحل ألمانيا في المركز الثالث بقيمة استثمارات قريبة من قيمة الاستثمارات القطرية في فرنسا، وحجم تبادل تجاري بلغ 6.8 مليار ويتجه نحو الارتفاع بحسب الغرفة القطرية للتجارة.

وتتنوع الاستثمارات القطرية في أوروبا بين العقارات والإسهام في شركات رائدة حتى امتلاك فرق كرة قدم كبيرة مثل الفرنسي باريس سان جرمان وأرادت أيضا شراء مانشستر يونايتد الإنجليزي.

هذه الاستثمارات الضخمة تجعل لقطر مكانة اقتصادية وبالتالي دبلوماسية هامة في هذه الدول تستفيد منها قطر في تبوّء مكانة أكبر على الصعيد العالمي والحفاظ على علاقات متينة مع أطراف مختلفة.

تمتلك قطر محلات هارودز الفاخرة في قلب لندن

Getty Images

الجزيرة .. تلك “القوة الناعمة”

عندما اجتمعت دول الخليج الأخرى ومصر على مقاطعة قطر عام 2017، كان من بين شروط المصالحة إغلاق قناة الجزيرة.

فالجزيرة بنسختيها العربية والإنجليزية تعد قوة ناعمة لقطر وحاملة لرسائل سياستها الخارجية للعالم، ورغم أنها ممولة من العائلة القطرية المالكة تصر هذه القناة، التي تأسست في 1996، على استقلالها التحريري.

وتعد ذات تأثير واسع على الرأي العام العربي، ففي حالة الحرب الدائرة بين إسرائيل وحماس تواجه قطر انتقادات أمريكية بشأن تغطيتها، ونقل موقع أكسيوس الأمريكي عن مصادره القول إن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، طلب من قطر مراقبة تغطية القناة قائلا إنها تحرض الرأي العام ضد إسرائيل وتزيد خطر توسيع دائرة الصراع.

وينظر إلى موقف قطر من حركة حماس من خلال تغطية الجزيرة التي تميل قطعا إلى جانب الحركة، وبالتالي يقلق الأمر الحليف الأمريكي لقطر الذي يميل إلى الجانب الإسرائيلي.

ومع ذلك لم تتغير تغطية الجزيرة ولم يتراجع الأمريكيون والإسرائيليون عن الاستعانة بقطر.

كرة القدم

استضافة قطر كأس العالم لكرة القدم 2022 أسالت كثيرا من الحبر ولقيت انتقادات ومعارضة لكنها أسهمت في نهاية المطاف في الترويج لقطر وأعلت الحديث عن نجاح التنظيم فوق الانتقادات بشأن ظروف لا إنسانية للعمالة الوافدة إلى قطر لبناء الملاعب والتجهيز للحدث العالمي.

المقر الرئيسي لقناة الجزيرة في العاصمة القطرية الدوحة

Getty Images

العلاقات مع حماس وطالبان

عادة ما يكون على الدول اختيار طرف في الصراع، إما مع هذا أو ذاك. لكن قطر تنجح غالبا في المحافظة على مكانة وعلاقة بين الطرفين، وليس الطرفان الأمريكي والإيراني مثلا باستثناء.

رغم العلاقات القوية والمتينة بين الدوحة وواشنطن، فإن للدوحة نفوذا أيضا لدى حركة طالبان الأفغانية.

واحتضنت قطر منذ عام 2013 مكتبا لحركة طالبان في الدوحة يخدم مصالح قطر الديبلوماسية كما يخدم المصالح الأمريكية.

بالنسبة لقطر وجود هذه المكاتب يجعلها راعية وقائدة للجهود الديبلوماسية لحل الأزمات بين هذه الأطراف المتصارعة.

كانت الولايات المتحدة تتبع نهجا يمنع دفع الفدية لاسترجاع الرهائن ويمنع أيضا التفاوض مع طالبان وغيرها من الحركات الإرهابية.

لكن بمراجعة هذا النهج في فترة رئاسة باراك أوباما، بعد أن قتل رهائن أمريكيون لدى تنظيم داعش، فتح باب التفاوض مع طالبان وكانت قطر الوسيط المثالي لهذا الدور.

استضافت قطر في مايو/أيار 2019 محادثات بين واشنطن وحركة طالبان، لمناقشة انسحاب القوات الأميركية وقوات التحالف من أفغانستان. وفي فبراير/شباط عام 2020 وقع اتفاق الدوحة الذي بموجبه انسحبت القوات الأمريكية من أفغانستان في العام الموالي.

يختلف الوضع قليلا فيما يخص الصراع بين حماس وإسرائيل. فقطر لا تقيم علاقات مباشرة مع إسرائيل٫ لكنها تتواصل معها عبر قنوات جانبية، بينما تحتضن القيادة السياسية لحركة حماس في عاصمتها الدوحة منذ عام 2012.

وكانت وسيطا في اتفاقات تهدئة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في حروب سابقة آخرها عام 2021.

كما رعت الدوحة أيضا اتفاق المصالحة بن فتح وحماس عام 2012.

حمد بن خليفة آل ثاني يتوسط رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وخالد مشعل الرئيس السابق للمكتب السياسي لحماس-2012

Getty Images

وعن قرب العلاقات بين قطر وجماعات إسلامية مثل قطر وحماس تخبر صنم وكيل، مديرة برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تشاتام هاوس بي بي سي نيوز عربي بإن علاقة قطر بالإسلام السياسي تقوم على جانبين: يديولوجي وعملي.

حتى من قبل ما يسمى بالربيع العربي دعمت قطر جماعات منتمية إلى تيارات الإسلام السياسي في المنطقة، وتراه جزءا أصيلا من هوية المنطقة.

هناك تناغم إيديولوجي تبني عليه قطر هذه العلاقة مع الجماعات الإسلامية.

لكن في الوقت نفسه، تقول دكتورة صنم، إنه لا يجب تهويل الجانب الإيديولوجي في العلاقات القطرية لأن قطر ليست الدولة التي تحاول تطبيق نظام الحكم القائم على هذه الإيديولوجية في محيطها السياسي الداخلي.

وإنما ما يحرك قطر بالأساس هو مصالحها الخارجية واهتمامها بلعب دور الدول الصغيرة الوسيط في أزمات كبرى.

وللوصول إلى هذه المكانة عملت قطر على الحفاظ على علاقات جيدة بالدول والجماعات على حد سواء. طالبان وحماس وأمريكا وإيران في الوقت نفسه.

تخدم هذه العلاقات مع أطراف متصارعة أيضا أمن قطر في منطقة شديدة التوتر.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.