ما هو مشروع بيع المقابر الحديثة الذي أثار جدلاً في مصر؟

أثارت إحدى أكبر الشركات العقارية في مصر جدلاً واسعاً بين رواد منصات التواصل الاجتماعي، بعد إعلانها عن طرح مقابر للبيع بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة بملبغ يصل إلى مليون ونصف المليون جنيه مصري، أي قرابة 50 ألف دولار.

ويقع مشروع المقابر على طريق السويس في المنطقة المقابلة لمدخل العاصمة الإدارية الجديدة في محافظة القاهرة.

وأوضحت الشركة في إعلاناتها أن المقابر موزعة كمدافن عائلية بمساحات تصل إلى 40 متراً، وتتسع لدفن ثمانية أشخاص بنظام اللحد، أربعة للرجال وأربعة للنساء.

كما أنها تحتوي على مرافق مميزة وخدمات متكاملة، تتمتع بخدمات خاصة ومتكاملة، من مسجد ودار مناسبات ومواقف للسيارات.

وأضافت الشركة أن هذه المقابر تتميز أيضاً بوجود كاميرات مراقبة وعمليات صيانة دورية، وشكل موحد لجميع وحدات المدافن ولوحات لآيات قرآنية على المقابر كافة.

“مقابر بالأقساط”

وطرحت شركة العقارات المقابر على نظام الأقساط، بدفعة قيمتها 315 ألف جنيه مصري أي قرابة 10 آلاف دولار، وأقساط شهرية بقيمة 100 ألف جنيه مصري “3 آلاف دولار”، موزعة على اثني عشر شهراً.

وقالت الشركة إن نظام التسليم للمقابر يكون خلال ستنين من تاريخ توقيع عقد البيع.

جدل على منصات التواصل

تفاعل مستخدمو ورواد مواقع التواصل مع ترويج شركة العقارات لبيع المقابر العائلية ضمن المشاريع الاستثمارية في العاصمة الإدارية الجديدة.

وازداد الجدل بعد أن كشفت شركة العقارات بيع 430 مدفناً تقريباً من أصل 500 مقبرة تم التسويق لها كمرحلة أولى، مشيرة إلى أنه سيتم طرح المزيد من المدافن بعد الانتهاء من بيعها جميعاً.

ونشر الباحث والكاتب المصري الدكتور حسام يوسف تغريدة قال فيها: “مشروع مقابر في العاصمة الإدارية الجديدة يثير الجدل في مصر، في دولة على حافة الإفلاس وتقدم لروادها خدمات متكاملة غير مسبوقة”.

https://twitter.com/drhossamsamy65/status/1729635640038261219

ويعبر آدم عن سخريته من المشروع: “فعلا هذه هي المشاريع التي ستطور اقتصاد مصر، وستزيد حصيلة مصر الدولارية لما نشهده من طلبات كبار رجال أعمال العالم للدفن فى مصر”.

https://twitter.com/Adam799599/status/1729822967545110806

وقال سليمان في تغريدته: “الموقع على محور الأمل من مدخل العاصمة، بيهدوا مقابر مصر القديمة عشان وسط المساكن، وبيسمحوا لرجال الأعمال يبنوا مقابر وسط الجمهورية الجديدة، البلد ما فيها أمل”.

https://twitter.com/che_soliman/status/1729525142722633916

وتصف روز في تغريدتها المدافن بمقابر الأغنياء، ” على الجميع سرعة التقدم لها، لكن يا ريت ما تكون مثل المساكن التي يدفع مقابلها ولا يتم استلامها”.

https://twitter.com/xwDf0SK5bkxnqbc/status/1729929450333106462

ويستغرب فارس من إنشاء مشروع لبيع المقابر ويقول: “الناس فاضية لدرجة أنها تتبنى فكرة مشروع اسمه مقابر بخدمات متكاملة، وفكرة أن الناس تدفع مبالغ كبيرة في مقبرة بدل ما توصي بالصدقة عن روحهم”.

https://twitter.com/FaresElsangary/status/1729548051272860120

“مقابر المدن الجديدة”

  • أعلنت وزارة الإسكان المصرية منتصف العام الحالي عن توفير عدد من المقابر للمواطنين المسلمين والمسيحيين في المدن الجديدة.
  • المقابر المطروحة في المدن الجديدة هي، مدينة العاشر من رمضان ومدينة 15 مايو.
  • اشترطت وزارة الإسكان أن يكون المتقدم مصري الجنسية، وأن يكون من قاطني هذه المدن أو المناطق التابعة لها، وأن ألا يكون المتقدم سبق له الاستفادة من أراضي مقابر هيئة المجتمعات العمرانية، كما لا يجوز التقدم على أكثر من قطعة أرض مخصصة للمقابر.
  • يبلغ سعر المتر المربع الواحد في هذه المقابر للانتفاع 2300 جنيهاً مصريا أي 75 دولاراً.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.