كأس العالم لكرة اليد: فرار لاعبيْن جزائريين من بعثة منتخب بلادهم في ألمانيا

أثار خبر فرار لاعبين اثنين من المنتخب الجزائري لكرة اليد في ألمانيا جدلاً على منصات التواصل الاجتماعي في الجزائر، في حادثة متكررة في الآونة الأخيرة للاعبين من دول شمال أفريقيا أثناء مشاركة منتخبات بلادهم الرياضية في دول أوروبية.

ويواصل المنتخب الوطني الجزائري لكرة اليد – أقل من 21 عاماً – مشاركته في منافسات كأس العالم لكرة اليد المقامة حالياً في ألمانيا.

الاتحاد يؤكد ويوضح

أكدت رئيسة الاتحادية الجزائرية لكرة اليد كريمة طالب، خبر فرار لاعبين اثنين من المنتخب الوطني، وذلك بعد وصول بعثة المنتخب إلى ألمانيا للمشاركة في مونديال كأس العالم لكرة اليد لأقل من 21 سنة.

وأوضحت طالب في تصريح لموقع “أصوات مغاربية” الأمريكي، أن البعثة الجزائرية في ألمانيا، سجلت اختفاء اللاعبين من صفوف الفريق وقامت بإبلاغ السلطات في الجزائر والشرطة الألمانية المختصة إقليمياً.

وأضافت أن اللاعبيْن تركا متعلقاتهم الشخصية كافة في غرفتيهما بالفندق، تفادياً للفت انتباه زملائهم ومسؤولي البعثة، مشيرة إلى أن الاتحادية الجزائرية لكرة اليد تنتظر نتائج تحقيقات السلطات الألمانية في الحادثة.

من هما؟ ولماذا هربا؟

رجحت مصادر إعلامية ألمانية تناقلت خبر الفرار، أن يتقدم اللاعبيْن الجزائريين في منتخب كرة اليد للشباب بطلب اللجوء.

وكشفت رئيسة الاتحادية الجزائرية لكرة اليد كريمة طالب عن هوية اللاعبين، وهما اللاعب فطيسة نور الدين البالغ من العمر 21 عاماً واللاعب شايب عدلان البالغ من العمر 19 عاماً.

تفاعل على منصات التواصل

تفاعل المغردون على منصة تويتر مع أنباء فرار اللاعبين الجزائريين، بين من أيد قرارهم، وبين من اعتبره بسبب سوء الأوضاع المعيشية في بلادهم.

ويعتبر سامي أن فرار اللاعبين أفضل من الهجرة عبر البحر على متن قوارب وصفها بـ”قوارب الموت”، والتي حصدت مؤخراً عشرات الأرواح.

https://twitter.com/sami212188/status/1673573727156445189

ويقول أحد المغريدن إنه إذا جاءت له فرصة اللجوء أو الهروب من بلده الجزائر كما فعل اللاعبين في منتخب كرة اليد لن يعود.

https://twitter.com/DJILALIMOUHOUB2/status/1673961315377840129

ونشر عادل الزراع في تغريدته صورة للاعبين الجزائريين نقلاً عن صحيفة بيلد الألمانية، التي أكدت خبر اختفائهما.

https://twitter.com/benthaniqatar/status/1673420119379177488

ويستغرب عيد في تغريدته فرار اللاعبين الجزائريين، ويقول: “الجزائر بلد غني بالبترول والغاز ومع ذلك يهرب مواطنوه لأوروبا”.

https://twitter.com/ealosaimi/status/1673753253190705152

واعتبر كريم أن ما فعله اللاعبين سيضر بالأبرياء الذين يطلبون الحماية في الدول الأروربية من الملاحقة والاضطهاد الذي يواجهونه في بلدانهم، على حد وصفه.

https://twitter.com/BaidaniKareem/status/1673752040856592385

ويشير مغرد آخر إلى أن هذه الأفعال كانت في سورية منذ فترة من الزمن، ويضيف: “من زمان كل ما شخص راح بعثة يقوم بتهريب عدد من الأشخاص، حتى الذين ذهبوا إلى أمريكا دبروا أمورهم في الهروب”.

https://twitter.com/chamsyria/status/1673771700301844492

حوادث متكررة

كانت آخر حادثة هروب مشابهة للاعب المنتخب المصري للمصارعة أحمد بغدودة الشهر الماضي، الذي ترك بعثة بلاده في تونس المشاركة في بطولة أفريقيا للمصارعة، متوجهاً إلى فرنسا.

وحصل بغدودة حينها على الميدالية الفضية “المركز الثاني” في المصارعة الرومانية وزن 63 كيلوغراماً.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.