اشتباكات السودان: غضب واسع بعد فيديو متداول لحادثة “اغتصاب” سيدة في شوارع الخرطوم

أثارت مقاطع فيديو انتشرت بشكل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، تظهر ما قيل إنها “عملية اغتصاب” لفتاة في أحد شوارع الخرطوم، غضباً واسعاً في السودان.

ونددت منظمات حقوقية دولية ومحلية بالانتهاكات المتواصلة التي تتعرض لها النساء والفتيات والأطفال في السودان منذ بدء الصراع في 15 أبريل/نيسان الماضي، بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

وكشف تقرير نشرته الأمم المتحدة مؤخراً عن تعرض النساء والفتيات في السودان لانتهاكات مروعة، مشيرة إلى إبلاغ فارات من الصراع عن وقوع حوادث صادمة من العنف الجنسي، بما فيها الاغتصاب والاعتداءات الجنسية والاستغلال الجنسي والعنف الجسدي.

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك قبل أيام إن مكتبه تلقى تقارير عن أعمال عنف جنسي ضد ما لا يقل عن 53 امرأة وفتاة منذ بدء الصراع الحالي في السودان، موضحاً أن قرابة 20 امرأة اغتُصبن في هجوم واحد.

تبادل للاتهامات

اتهم الجيش السوداني قوات الدعم السريع بتنفيذ عمليات اغتصاب “الحرائر” وتشريد المواطنين من منازلهم وقيامهم بأعمال بلطجة ضدهم، وفق بيان للناطق باسم القوات المسلحة السودانية.

https://twitter.com/GHQSudan/status/1672358353350041600

من جهتها، نفت قوات الدعم السريع في بيان التهم الموجهة إلى عناصرها الذين ظهروا في مقطع الفيديو المتداول لعملية “الاغتصاب”، قائلة إنه “مفبرك من قبل قوات الجيش لإثارة مشاعر السودانيين في محاولة يائسة لكسب التعاطف الشعبي”.

https://twitter.com/RSFSudan/status/1671622284912500736

تقاير محلية

كشفت وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل في السودان ارتفاع حالات العنف الجنسي المتصل بالنزاع في العاصمة الخرطوم.

ورصد تقرير للوحدة في 10 يونيو /حزيران الحالي 12 حالة اعتداء جنسي جديدة في الخرطوم، مشيراً إلى ارتفاع حالات العنف الجنسي الموثقة لدى الوحدة إلى 36 حالة في العاصمة فقط.

وأوضح التقرير أن أغلب هذه الجرائم تستهدف صغيرات السن بين 12 و17 عاماً.

غضب واستنكار

أثار مقطع الفيديو المتداول لحالة “الاغتصاب” استنكاراً وغضباً بين النشطاء والحقوقيين والأحزاب والمنظمات المدنية في السودان.

وتستنكر مريم صمت الجهات الرسمية أمام حوادث الاغتصاب المتكررة في السودان، مشيرة إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى.

واستذكرت مريم في تغريدتها الحادثة الشهيرة لاغتصاب بنت من النيل الأزرق.

https://twitter.com/merna_2006/status/1672365213230702592

ويقول فيصل حواري في تغريدته إن “الحقد و الجهل والغباء” يؤدي إلى ما هو أكثر من حوادث الاغتصاب، مضيفاً: “لنفترض جدلاً أن الفيديو مسرحية، كم فتاة في الخرطوم غير هذه تعرضن لاغتصاب، وكم فتاة في دارفور تعرضن لاغتصاب، راجعوا الأرشيف”.

https://twitter.com/faisal__hawari7/status/1671807609542782976

وعبر حزب بناء السودان في بيان تعليقاً على الحادثة عن صدمة وغضب شديدين، وقال “يشكل هذا جريمة مكتملة الأركان في أبشع صورها ودونما أدنى اعتبار للقيم الإنسانية السوية”.

https://twitter.com/BinaaSudanParty/status/1671802476905869316

ويصف إبراهيم ما يحدث في السودان حالياً بحرب الاستنزاف التي لم يسلم منها أرواح الأبرياء، وأدت كذلك إلى اغتصاب النساء، على حد وصفه.

https://twitter.com/IbrahimError249/status/1671947688806592512

ويستغرب أبو عمر السلماني وصول الأفعال الإجرامية في السودان إلى حد اغتصاب النساء في وضح النهار، مطالباً الجميع بوقفها.

https://twitter.com/ragd166320/status/1671443500905144320

وتقول سعدية في تغريدتها: “جرائم اغتصاب مروّعة للنساء في السودان تصل إلى حد الوفاة، وتقرير لوحدة مكافحة المرأة والطفل يتحدث عن اغتصاب 61 سيدة من قبل أفراد بالدعم السريع منذ 15 أبريل/نيسان الماضي”.

https://twitter.com/sadiea8/status/1671119826679484421

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.