روسيا وأوكرانيا: فلاديمير بوتين يؤكد نشر أول دفعة من الأسلحة النووية التكتيكية في بيلاروسيا

بوتين

Reuters
بوتين يقول إن نقل أسلحة نووية روسية إلى بيلاروسيا يأتي في إطار عملية “احتواء”

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده نشرت بالفعل أول دفعة من الأسلحة النووية التكتيكية في بيلاروسيا.

وفي حديث بمنتدى اقتصادي، قال بوتين إن هذه الأسلحة لن تُستخدم إلا في حال تهديد أراضي أو دولة روسيا.

وقالت الحكومة الأمريكية إنه لا توجد إشارة على أن الكرملين يخطط لاستخدام أسلحة نووية في مهاجمة أوكرانيا. وقال وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن، بعد تصريحات بوتين: “لا نرى أي إشارات على أن روسيا تستعد لاستخدام سلاح نووي”.

وبيلاروسيا حليف رئيسي لموسكو، وقد استُخدمت كنقطة انطلاق للاجتياح الروسي الشامل لأوكرانيا في فبراير/شباط العام الماضي.

وتمتلك الرؤوس الحربية النووية التكتيكية قوة تدميرية أقلّ من باقي الترسانة النووية الروسية.

وقال الرئيس بوتين إن عملية نقل تلك الرؤوس ستنتهي بنهاية الصيف.

روسيا وأوكرانيا: بوتين يقول إن بلاده ستنشر أسلحة نووية في بيلاروسيا

وفي منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، قال بوتين إن هذه الخطوة تأتي في إطار “الاحتواء” وهي “تذكير لكل مَن يفكر في إنزال هزيمة استراتيجية بنا”.

ورداً على سؤال حول احتمالية استخدام تلك الأسلحة، قال بوتين: “لماذا نلجأ لتهديد العالم كله؟ لقد سبق وقلت بالفعل إن اللجوء لتدابير قصوى ممكن في حال وجود خطر على السيادة الروسية”.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس الروسي في سان بطرسبورغ مع قادة أفارقة قادمين من زيارة للعاصمة الأوكرانية كييف الجمعة، في إطار مبادرة سلام يقدمونها للبلدين. وبينما كان هؤلاء القادة في كييف، تعرضّت المدينة لهجوم صاروخي روسي.

زيلينسكي يتوسط قادة أفارقة

Reuters
من المقرر أن يلتقي قادة أفارقة مع الرئيس بوتين في يوم السبت

ودعا الرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا كلا الجانبين إلى عدم التصعيد والجلوس إلى طاولة المفاوضات. وقال: “لقد أتينا إلى هنا للاستماع للشعب الأوكراني والوقوف على ما يمر به”.

لكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال إنه بدلا من تقديم مبادرات دبلوماسية إلى روسيا، وإنه ينبغي إقصاؤها دبلوماسيا لإرسال رسالة مفادها أن المجتمع الدولي يدين اجتياحها للأراضي الأوكرانية.

وأضاف زيلينسكي بالقول إن كييف لن لتدخل في مفاوضات مع موسكو بينما الأخيرة لا تزال تحتل أرضا أوكرانية.

من يقف وراء الهجوم الأوكراني المضاد؟

الرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا

BBC
الرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا قال في أوكرانيا إن “الطريق إلى السلام ليس سهلا”

من جانبه، أكد الرئيس الروسي زعمه انعدام فرص نجاح أوكرانيا في هجومها المضاد. وقال بوتين إن الجيش الأوكراني كان قد استنفد عتاده العسكري وشرع في استخدام عتادا جمعه من تبرّعات الغرب.

وقال الرئيس الروسي: “لا يمكنك أن تحارب زمنا طويلا على هذا النحو”، محذرا من أن أي طائرة مقاتلة أمريكية من طراز إف-16 تُزوّد بها أوكرانيا “ستحترق، لا ريب في ذلك”.

من جانبها، تنكر كييف صحة مثل هذه التصريحات، مؤكدة أنها تحرز تقدما على صعيد استعادة أراض في شرقي وغربي أوكرانيا.

ومن المتعذر على بي بي سي التحقق من المزاعم الخاصة بالقتال على الجبهات.

وفي منتدى بطرسبورغ، علّق الرئيس الروسي على الأوضاع الاقتصادية في بلاده، قائلا إن العقوبات الغربية قد فشلت في عزل روسيا، بل إنها أثمرت عن توسّع في نطاق تداول روسيا التجاري في “أسواق المستقبل”.

وأثنى بوتين على صفقات جديدة أبرمتها بلاده مع دول في آسيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية – واصفا تلك الدول بأنها “محلّ ثقة ويمكن التعويل عليها في إطار الشراكة”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.